رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أزمة بين اليونان وإسبانيا بسبب كاتالونيا

أثينا - مدريد - وكالات الأنباء:
اتخذت أزمة أقليم كاتالونيا الإنفصالى بعدا جديدا باتهام وزارة خارجية اليونان سفير إسبانيا لديها بـ»التدخل غير المقبول» فى شئون البلاد وانتهاك الدستور اليوناني، وذلك إثر إدلائه بتصريحات إعلامية تنتقد موقف حكومة أثينا من الأزمة بين مدريد وكاتالونيا.

وذكرت وزارة الخارجية اليونانية فى بيانها أن السفير الإسبانى إنريكى فيجيرا «تخطى بطريقة استفزازية الحدود الدبلوماسية» بانتقاده ما وصفه بصمت حكومة اليونان وتأخرها فى توضيح موقفها إزاء أزمة كاتالونيا، ومقارنته لموقف الحكومة اليونانية مع الموقف الرسمى لأغلب دول أوروبا والتى أجمعت على دعم وحدة أراضى إسبانيا.

كما قارنه مع موقف رئيس اليونان والمعارضة اليمينية فى أثينا والتى التزمت أيضا بمعارضة مشروع كاتالونيا الانفصالي.

وندد البيان الوزارى بما اعتبره تلميحات من جانب سفير إسبانيا حول وجود خلافات بين الحكومة اليونانية ورئيس الدولة، وطالب السفير بالتراجع عن تصريحاته وإبداء تفسير واضح لها.

وكانت حكومة اليونان قد أكدت يوم السبت الماضى التزامها بوحدة أراضى إسبانيا، ورفضها لأى خطوة أحادية من جانب إقليم كاتالونيا، ودعت إلى التفاوض كحل للخروج من الأزمة الحالية بين الطرفين.

وفى الوقت ذاته، أعرب وزير خارجية إسبانيا ألفونسو داستيس عن اعتقاده بأن الانتخابات الإقليمية المبكرة التى ستشهدها كاتالونيا يوم ٢١ ديسمبر القادم سوف تنتهى إلى تأكيد بقاء الإقليم ضمن الدولة الإسبانية وإنهاء المشروع الانفصالي.

وأشار إلى أن القيادة الإسبانية تأمل فى أن تكون الانتخابات سبيلا لعودة حكم القانون إلى كاتالونيا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق