رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

قواعد الحب فى زمن «الديجيتال»

فتوح سالمان
تغيرت قواعد الحب فى عصر الديجيتال، لم تعد هناك رسائل غرامية ولا«عوازل» تفسد صفو المحبين.. ربما تغيرت لغة الحب أيضا ومعانى الغرام، ولم تعد النصائح والقواعد السابقة صالحة لهذا العصر.

هذا بالضبط ما فعلته الكاتبتان الأمريكيتان إيلين فين وشيرى شنايدر فى الطبعة الثانية من كتابهما «القواعد الصحيحة.. كيف تآسرين قلب الرجل» وهو كتاب موجه للنساء صدر عام1990 وحقق مبيعات جعلته الكتاب الأول بين الشابات.

كانت النصائح طبعا فى أغلبها تقليدية مثل: ركزى على هدفك، لا تكونى سهلة المنال وكونى غامضة دائما.. لكن طبعا تغيرت المعادلة كثيرا عن ذلك الزمان, واحتاج النساء الى طبعة معدلة خرجت هذا العام أطلقتا عليها اسم القواعد الجديدة.. أخطاء النساء فى العلاقات العاطفية وهو ما فعلته الكاتبتان ليحقق كتابهما أعلى مبيعات كما فعلت الطبعة الأولي..

تقول الكاتبتان إن الفيس بوك ومواقع التواصل الاجتماعى وتطبيقات الدردشة جعلت الحب الافتراضى واقعا لا مفر منه وتبقى مشكلة النساء دائما فى التعامل مع الرجل من خلال هذه التطبيقات ومتى يمكن أن تنتقل من العالم الافتراضى إلى الواقع.. فما هى القواعد الجديدة للحب كما وردت فى الكتاب بطبعته الجديدة؟ وما الوصفة العصرية للوصول إلى قلب الرجل بشكل صحيح دون أخطاء تفسد العلاقة قبل أن تبدأ؟

القاعدة الأولى للحب فى عصر الديجيتال: لا تهرعى لتجيبى على هاتفه فى أى وقت يتصل, بل اتركيه يعلم أنك قد تكونين مشغولة ولست جاهزة للرد فى أى وقت.. القاعدة الأولى إذن لا تردى من أول مرة.

لا تردى على رسالته الأولى من فورك أيا كان محتواها بل عليك التمهل قدر الإمكان حتى لو كنت تتلهفين منذ شهور لذلك.. لكن عليك أن تتمهلى بضع ساعات على الأقل قبل أن تردي.

اذا أرسل لك رسالة نصية أو على مواقع التواصل أو تطبيقات الدردشة ردى على قدر رالسؤال فقط لا تزيدى .. لا داعى لأن تردى بعدد كلمات أكبر من سؤاله ولا تتطوعى للإطالة فى التفاصيل.

لا تكونى مثل الكتاب المفتوح وتراسلين كل دقيقة شارحة له أين أنت ومع من وماذا تفعلين.. دعيه دائما يتساءل: أين أنت وماذا تفعلين ولماذا اختفيت لأنه لا ولن يفعل ذلك معك أبدا حتى وإن طلبت ذلك.

لا تجيبى على اتصال أو رسالة نصية بعد الساعة الثانية عشرة، فالمرأة القوية المستقلة والمعتمدة على نفسها يفترض بها أن تكون نائمة فى تلك الساعة ولديها الكثير من الأعمال والأشغال فى اليوم التالى وليست مستعدة لتضييع ساعات نومها لأنه يعانى الأرق ويرغب فى الدردشة.

ابتعدى تماما عن حسابه على الفيس بوك أو أى تطبيقات أخرى ولا تترصدى أى صورة ينشرها لتكونى أول من يضع عليها إعجابا أو مشاركة, ولا تجعليه يعتقد أنك تراقبينه دائما.. ابتعدى قدر الإمكان عن حسابه ولا تتفاعلى مع «بوستاته» إلا فيما ندر.

احرصى على ألا تزيد مدة الدردشة بينكما بالرسائل النصية أو الدردشة أكثر من عشرين دقيقة بعدها لابد أن تتوقفى عن الكتابة.. الرجال يفضلون الكتابة دائما لا تجعليه ينجح فى ذلك بل اجبريه إن أراد أن يتحدث معك على أن يتصل.

عند لقائه لابد أن تستأذنى قبل أن يتوقف الكلام وفى وقت مناسب وتتركيه متلهفا للقاء المقبل.

أخيرا تقول الكاتبتان إيلين وشيرى إن القاعدة الأساسية التى لم تتغير فى التعامل مع الرجال هي: إذا كنت تريدين منه أكثر فأعطيه أقل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    عبدالواحد على
    2017/10/26 08:41
    0-
    0+

    ليس صراع بين المرأة والرجل
    بصراحة كلام ونصائح مفيدة مع العلم بأن الرجال لايستهلون كل هذا العناء من البنات أو الستات لأن الرجال ذى الاطفال تعطية كلمة حلوة أو تطبطب علية يعطى المرأة عنيه.....الموضوع ليس صراع بين المرأة والرجل وأنما مودة ورحمة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق