رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الشمس لم تخلـف موعدها مع الفرعون

أبو سمبل ــ ياسر أبو النيل
الظاهرة الفلكية النادرة فى معبد الملك رمسيس الثانى مازالت تتكرر، فلم تخلف أشعة الشمس موعدها مع الفرعون الكبير وأضاءت فى الساعة الخامسة و 52 دقيقة تماثيله الأربعة داخل قدس الأقداس مدة 20 دقيقة بعد أن اخترقت بهو الأعمدة وسط دهشة وانبهار ألفى زائر من زوار المعبد أجانب ومصريين.


وحرص حلمى النمنم وزير الثقافة و د . خالد العنانى وزير الآثار ويحيى راشد وزير السياحة واللواء مجدى حجازى محافظ أسوان على حضور الحدث وسط السياح بعد أن تم إلغاء جميع مظاهر الاحتفال حدادا على شهداء الوطن فى حادث « الواحات» الارهابى. وكان من بين الضيوف عدد من سفراء الدول الأجنبية و الكاتب الايطالى ماركوز اتيرينى الذى ألف كتابا عن حياة الأثرى الايطالى بلزونى واكتشافاته.

ويواكب التعامد هذا العام مرور 200 عام على اكتشاف المعبد، ويرجع الفضل للأثرى السويسرى بورخارت فى اكتشافه مدفون تحت الرمال عام 1813 وقام الأثرى الايطالى جوفانى بلAزونى بإزالة الرمال عن المعبدين عام 1817 ليقدم للعالم أجمل معبدين فى العالم نحتا فى الصخر.

ورفعت فنادق مدينة أبو سمبل لافتة كامل العدد، حتى إن بعض السياح افترشوا حديقة المعبد الكبير انتظارا لشروق الشمس على وجه الفرعون .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق