رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«سلِّم نفسك».. مسرحية تدعو للسلام النفسى

محمد بهجت
تعبير «سلم نفسك» يستخدمه عادة جهاز الشرطة فى توقيف ومداهمة أوكار الخارجين عن القانون.. لكنه فى مركز الإبداع بدار الأوبرا المصرية يحمل رؤية فنية وإنسانية ذات ملمح صوفى تدعو لتسليم النفس من آفات الحقد والنميمة وعقوق الوالدين والبلطجة والاستقواء الذكورى على النساء والإسراف المادى وتصدير الطاقة السلبية والإدعاء دون علم واستغلال مصائب الناس وإدمان وسائل التواصل الاجتماعى

وغيرها من سلبيات مجتمعية رصدها المبدعون من أبناء الدفعة الثالثة وتحولت بصياغة وإخراج الفنان خالد جلال إلى عرض غنائى استعراضى مبهر يظهر إمكانياتهم فى التمثيل الكوميدى والتراجيدى والغناء والرقص معا ويقدمهم فى أفضل صورة لجمهور المركز ولصناع الإبداع فى مصر.

«سلم نفسك» هو أيضا شعار المخرج خالد جلال عند تعامله مع تلاميذه من المواهب المنتقاة بكل تدقيق وعناية منذ قبولهم فى المنحة الدراسية المقدمة من وزارة الثقافة وحتى تخرجهم لأنه لا يكتفى بتقديم العلم والمهارات الفنية وصقل الموهبة وإنما يحرص على تلقينهم تقاليد المسرح المصرى العريقة ولو أغفلها الكثيرون والتحلى بروح الفريق والأسرة الواحدة والعمل المكثف فيما يشبه المعسكرات لإنجاز العروض فى أفضل صورة وأسرع وقت تمهيدا للاحتراف.. صممت الأزياء د. مروة عودة إحدى خريجات المركز والتى أصبحت من أهم الأسماء اللامعة فى مجالها وحملت الاستعراضات بصمة رشا مجدى التى صارت هى الأخرى علامة مسجلة للجودة فى تصميم الرقصات كما شاركت بالتمثيل والرقص داخل العرض..

وقدم منصور أمين دور حاكم المدينة الفاضلة أو المتقدمة علميا بالإضافة لأدوار أخرى تليق مع سنه وملامحه الوقورة بينما قدم أحمد الشاذلى لمحات كوميدية فى أكثر من شخصية لعل أبرزها المتحرش.. وتألقت ألحان المهدى فى أدوار الراوية والمذيعة وهى واحدة من أجمل الأصوات النسائية ليس فقط على مستوى مركز الإبداع وإنما على مستوى كبار المطربات فى الوطن العربي.. وخطفت سارة هريدى الأضواء خاصة فى دور المخطوبة من عائلة تقدس الانحراف وقدم أحمد محارب دور رب تلك العائلة المنحرفة ومشاهد أخرى تظهر قدراته الكوميدية العالية.. ومثل محمد مجدى دور المواطن البسيط الذاهب للمستقبل من العصر الحالى والذى يسبب وجوده خطرا على الجميع.. وجسدت سارة عادل عدة أدوار أبرزها الفتاة التى تتعرض للنميمة وتميل بوجدانها للحياة القديمة الرومانسية.. وحمل نديم هشام قناعى الكوميديا والتراجيديا معا فى دورى السورى الذى يصف ميدان صلاح الدين وهو واقف أمامه، ثم شخصية الطبيب قاسى القلب الذى يقرر قتل الغريب والتخلص من خطر العدوي.. بينما لعبت هدير الشريف الدور المضاد له وهو الطبيبة الرقيقة الرافضة لخيار القتل والتى تصر على تحمل مسئولية المهنة وشرفها ولو عرضها ذلك للموت وكانت عيناها تلمع بالدموع وهى تنطق جملها الحوارية وكأنها عبارات خارجة من القلب وليست من نص مكتوب..

وأجادت ريهام سامى تجسيد دورى الفلاحة الساذجة وفتاة القصور الراقية لتظهر قدرتها على التنوع فى الأداء.. ولمع الشاعر حمدى التايه فى أكثر من شخصية منها البلطجى والميت الذى يتم تجريده من متعلقاته ومساعد الطبيب الذى يتعرض لإصابة بالمرض.. بينما قدم كريم شهدى وسارة مجدى ثنائيا متألقا فى لوحة الإسراف بالإضافة لغناء سارة بالأسلوب الأوبرالي.. وقدم محمد مدكور دور الأب الباحث عن تزويج ابنته بخفة ظل كبيرة.. أما كريم يحيى فهو بكل تأكيد من نجوم الكوميديا القادمين بسرعة الصاروخ.. ولعب عادل الحسينى شخصية الأب التقليدى الصارم الذى يخفى خلف قشرة الصرامة قلبا يفيض بالرقة والرومانسية ويتعذب بالحب العذري.. ولمع بصورة لافتة للنظر عبدالعزيز حسين الشهير بزيزو والذى يملك أسلوبا خاصا متفردا فى الإضحاك بردود الفعل والحركة والغناء وشكل ثنائيا مبهرا مع الممثل الكوميدى الرائع أمجد الحجار الذى كان ظهوره مع كل شخصية جديدة يثير عاصفة من الضحك والدهشة ولعل أبرزها قائد الإرهابيين فى أغنية من تأليفه وتلحينه عن الوعد بدخول الجنة عن طريق الحزام الناسف وأيضا تجسيده لشخصية المطرب «الأفيل» الذى ينشر الطاقة السلبية والمرارة والألم بأغانيه غير المفهومة ويدفع الناس إلى كراهية الحياة وأمجد الحجار بالفعل واحد من أكثر الموهوبين فى مجال الكوميديا ينتظر فرصة تليق بإمكانياته.. وبالطبع لا ننسى باقى نجوم العرض مختار الجوهرى وسارة سلام ونجلاء فوزى ومحمد أمين وأحمد زكريا وشريف عبدالمنعم وأحمد كيكار صاحب عدد كبير من أغانى العرض الرائعة وكل منهم يستحق وقفة نقدية خاصة وكذلك محمد غيث أحد النجوم الذين فضلوا أن يؤثروا زملاءهم ويكونوا فى دعمهم من داخل الكواليس

«سلم نفسك» دعوة فنية وأخلاقية صادقة للتحلى بالصفات الطيبة والبناء والانتماء ورفض الطاقة السلبية والسخرية من عيوبنا الداخلية وأمراض مجتمعنا وهى مسرحية تحمل مقومات البقاء لعدة مواسم ناجحة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق