رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«محفوظ عبدالرحمن فى عيون هؤلاء»

موسى حسين
فى لفتة حب ووفاء لرفيق العمر أهدت الفنانة «سميرة عبدالعزيز» كتاب «محفوظ عبدالرحمن فى عيون هؤلاء» لروح زوجها الكاتب الكبير «محفوظ عبدالرحمن» الذى رحل عن عالما قبل شهرين. والكتاب الصادر عن دار الحلم للنشر والتوزيع، فكرة وتقديم الفنانة «سميرة عبدالعزيز»، وإعداد «سميرة أبوطالب»، ويضم مقالات مجموعة كبيرة من الإعلاميين والفنانين الذين كانت ربطتهم علاقات إنسانية بالمبدع الراحل، الذى كان، وسيظل، من أهم أعمدة الدراما المصرية.

وجاءت لمسة الوفاء من الزوجة الفنانة سريعة ومؤثرة، وتحمل فى طياتها نوعا مختلفا من الإخلاص فى صيغة كتاب يضم حكايات وأسرارا وعطاءات وردا للجميل لإنسان حافظ على علاقة طيبة مع الجميع، بنفس درجة حفاظه على تقاليد المجتمع فى كل أعماله. ومقدمة الكتاب للأديب الراحل الكبير «خيرى شلبي» الذى قال عن محفوظ: «إن أوضح نقش فى وجه محفوظ هو الصلابة والعزم والتصميم والصبر الطويل, صبر فلاح مصري, ملأته الحياة حكمة وشقاء ومرارة، بقدر ما ملأته ثقة فى المستقبل».

وتخاطبه زوجته صاحبة فكرة الكتاب: بـ «رفيق العمر.. حبيبي.. زوجي.. صديقي.. معلمي.. أبي.. ولدي..» وتستطرد قائلة: «رغم معرفتى بمفردات اللغة، إلا أننى لا أجد كلمات تصف ألمى لفراقك، ولا أجد عبارات تطلق على مجموع المشاعر التى أكنها لك، ولكن كلمة واحدة قلتها أنت سأستعيرها منك وهى حبنا أبدي، نعم هو كذلك، فقد فارقتنا بجسدك لكن صوتك فى أذني، وأعمالك الأدبية على الشاشات تحكى عنك، لأنها هى الأخرى أبدية، أهديك كلمات كتبها لك محبوك، أردت نشرها لتكون حافزا لشبابنا فيحذو حذوك فنا وإبداعا وشفافية ووطنية وحبا للإنسان البسيط الذى تنتمى إليهن إلى اللقاء فى عالم آخر وصفته بأنه أفضل وأنقى من عالمنا إلى اللقاء».

والكتاب بعيدا عن مضمونه، وما به من أسرار وكلمات ومقالات لمجموعة كبيرة من المبدعين المصريين والعرب، يحمل ما هو أهم من ذلك، وهو الحب الحقيقى الذى جمع مبدعا حمل دائما هموم الطبقة المتوسطة فى كل أعماله ومن أحبوه بإخلاص وصدق من أهل الفن بل والمجتمع ككل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق