رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حيوا الجميل

محمد بهجت - عدسة ــ عصام شكرى - ووكالات أنباء
مصر كلها أعلام .. ترتفع في كل الميادين، ليس في القاهرة وحدها بل في جميع الأنحاء، من العريش إلى السلوم ومن النوبة وشلاتين إلى الإسكندرية وبرج العرب .. ذلك العلم الذي وقفنا صغارا نحييه في مدارسنا ونرفع رءوسنا إليه.

وهو اللقطة التاريخية التي نقلها التليفزيون المصري عقب العبور العظيم فى 6 أكتوبر 1973 والجندي يغرسه في رمال سيناء المخضبة بدماء الشهداء وهي اللحظة التي ألهمت شاعرنا الكبير صلاح عبد الصبور بقصيدته الشهيرة إلى أول جندي رفع العلم على سيناء وهو الدواء الذي يبرد نار أمهات الشهداء عندما يرون نعوش أبنائهن ملفوفة برمز الوطن وتنطلق الزغاريد فرحا بالشهادة بدلا من صرخات الألم وهو رفيق لحظات الفوز والنصر والتأهل لكأس العالم .. وسيظل خفاقا يسلمه جيل إلي جيل ونغنى له بقلوبنا:





حيوا الجميل اللي إيدينا بترسمه
واللى الجنود عالجبهة وقفوا يعظموا
والشعرا عاشوا يحكوا عنه ويحلموا
وجيل لجيل بيبوسه لما يسلمه
حيوا الجميل اللى مرفرف في السما
وبحبه ياما غنوا مليون ملحمة
بالدم في سينا وبالروح اتحمى
ولا يوم سقط ولا حد يقدر يهزمه
حيوا اللى أغلى من الرجال ومن الضنى
واللى لغيره عمر ضهرنا ما انحنى
ولا حد يقدر جنب منه يقول أنا
الكل خاضع له ويحلم يخدمه
حيوا الجميل اللى إيدينا بترسمه

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ابو العز
    2017/10/10 07:44
    0-
    0+

    نردد مع باقي العرب ...
    يا نسيج الأمهات *** في الليالي الحالكات ***لبنيهن الأباء *** كيف لا نفديك *** كل خيط فيك ***من قطرة من دمعهن ***من خفقة من صدرهن *** من قبلة من ثغرهن ...يا علم .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق