رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

3 علماء أمريكيين يفوزون بجائزة نوبل فى الطب لعام 2017

أعلن أمس بالسويد فوز العلماء الأمريكيين جيفرى هول ومايكل روزباش ومايكل يونج بجامعتى بوسطن ونيويورك بجائزة نوبل فى الطب لعام 2017 لاكتشافهم الجينات المرتبطة والمنظمة للساعة البيولوجية لجسم الإنسان.

وطبقا لتعليق اللجنة المانحة للجائزة بمعهد كارولينسكا للأبحاث فإن اكتشاف العلماء للجينات الساعة البيولوجية ليس فقط للإنسان ولكن أيضا للحيوان والنبات تسهم فى فهم النمط البيولوجى للخلايا ومدى توافق ذلك مع تطور الأرض.

ويقول الدكتور مصطفى العوضى أستاذ الهندسة الوراثية بالمركز القومى للبحوث، إن العلماء الذين فازوا بالجائزة أجروا دراساتهم على ذبابة الفاكهة التى تعد أفضل حشرة لإجراء الدراسات الجينية وبدأوا أبحاثهم برصد جين محدد مسئول يتأثر بالضوء أو النهار والليل فى إنتاج البروتينات وتكسيرها ثم اكتشفوا وجود عدد من الجينات المنظمة والمؤثرة على تغير درجة حرارة الجسم وضغط الدم والسلوك العام على مدى اليوم من خلال معدل إفراز لهرمونات محددة مثل الكورتيزول الذى يضاعف من نشاط الجسم فى الصباح وهرمون ميلاتونين الذى يساعد على الراحة والاسترخاء والتحكم فى السلوك العصبي، إضافة إلى ذلك وجد العلماء أن هناك خلايا محددة فى المخ والتى تعرف بالخلايا الحاكمة لها دور فى الاختلافات والانفعالات السلوكية بين الجنسين.

ويقول د.أيمن الشبينى الأستاذ ببرنامج علوم الطب الحيوى مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، إن أبحاث هؤلاء العلماء بدأت منذ عام 1982 باكتشاف الجينات التى تنظم الساعة البيولوجية حيث وجدوا أن هناك أكثر من جين مسئول عن تنظيم دورة الحياة اليومية من إفراز لهرمونات النشاط بجسم الإنسان للتحفيز على الحركة ثم هرمونات الراحة والنوم فى التاسعة مساء للتحفيز للنوم، وكذلك فإن الجينات تقوم بإنتاج عدد من البروتينات فى الصباح وتكسيرها ليلا بما يسهم فى تغير معدلات الضغط وحرارة الجسم على مدى اليوم وكل هذه العوامل تؤثر بالتبعية على الانفعالات والجهاز العصبى للجسم.

وأضاف أن حدوث الخلل الوراثى بهذه الجينات تؤدى بالتبعية إلى اضطراب بهرمونات الجسم وبالنسبة للأطفال فإنه قد يؤثر على هرمونات النمو وعلى نشاط وحيوية الجسم وقدرة الإنسان على التواصل، ولعل من أشهر علامات الخلل الهرمونى فى حالة السفر لبلاد بعيدة وتغير ساعات اليقظة أو النوم وشعور الإنسان بالإجهاد لعدة أيام لحين التعود على فروق التوقيت للبلد التى سافر إليها. ويضيف د.الشبينى أن بحوث العلماء الفائزين أسهمت فى تفسير الساعة البيولوجية بالحيوان والنبات أيضا حيث تتم عمليات البناء الضوئى للنبات طبقا لساعات التعرض المباشر لأشعة الشمس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق