رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

دُقّوا أبواب صناع «الشماسى»

منار عطية - عدسة ـ محمد عبده
«دُقّوا الشماسي ع البلاچ .. دقوا الشماسي» .. لكم دندنت بها وأنا أدُق الشماسى مع أقاربى على الشاطئ، لكننى لم أكن أعرف أنني يوما ستسوقنى قدماى إلى أنامل صُناعها، وأكون شاهدة على تصنيعها. في قرية «ميت كنانة» بالقليوبية ، القرية التى يمكن أن نطلق عليها «طرح حطب الحناء»، حيث يعمل 95٪ من سكانها بصناعات حطب الحناء، لتبدو كخلية نحل.

500 ورشة تعتمد على هذا الحطب لتصنيع الشماسي والمظلات ومشنات الطعام وسلات الفاكهة والأقفاص والكراسي والمقاعد وأسوار فيللات المدن الجديدة والقرى السياحية والكافيهات.
يحصل صناع «ميت الكنانة» على حطب الحناء من أسوان، حيث يتم حصاده خلال شهر مايو، ثم اخذ الثمار وطحنها لصناعة الحنة، أما العود « الحطب» فيتم نقله إلى القرية، ثم يوضع في حوض من الماء لمدة تصل إلى أسبوعين حتى يلين ويتم تقطيعه وتنظيفه ليستخدم بعد ذلك في صناعة الشماسى والمشنات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق