رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

قضيتهم فى الإنعاش!

> دعــاء خـليفة > عدسة ــ السيد عبد القادر
«انت مش ابنى»..« حرام عليك العيال ملهومش ذنب»..«يا أنا يا ولادك»..«أعملكم إيه مفيش فلوس»..«يا فاشل»..«الشارع دواكى»..

بعض أصوات المنازعات الصادرة من شبابيك البيوت والتى تتسبب فى خروج الصغار إلى الشارع، هو المشهد الذى بدأ به العرض المسرحى «قضية فى الانعاش» وقدمه مجموعة من أطفال «بلا مأوى» بمشاركة عدد من الممثلين الشباب على مسرح الهناجر أمس الأول.




ليعيش الجمهور معهم قصص أوجاع حقيقية جسدها الصغار بمهارة تعبيرا عن قسوة حياتهم على الأسفلت وما يعانونه من استغلال ومخاطر. وذلك من خلال قصة رضا ودعاء، اللذين ألقت بهما ظروفهما الصعبة فى مواجهة حياة الشارع. لينتهى بهما الأمر خلف القضبان وأمام المحكمة فى مشهد مأساوى يطرح سؤالا كبيرا عن المسئول عما وصل إليه حالهما وملايين الأطفال مثلهم؟




لنواجه حقيقة أن كلنا مسئولون (الأهل ــ الاعلام ــ المجتمع ــ المسئولون....) فى قضية مازالت فى الانعاش منذ سنوات طويلة وتنتظر مزيدا من الاهتمام والعلاج، حتى يفيق الجميع ويتحمل كل قدره من المسئولية، ليعود الصغار إلى بيوتهم أو يمارسون حقهم فى الحياة بتوجيه سلوكهم واستغلال طاقاتهم ليصبحوا عناصر ايجابية فى مجتمع يتقبل ظروفهم ويرتقى بهم،


ولا يشير نحوهم ويدينهم بلا ذنب. حقوق يتضمنها القانون لكن لا يعيها الكثيرون. لذا قام الصغار من جمعية الحرية لتنمية المجتمع تحت اشراف مبادرة «فن وحياة» بالتعبير عن مشكلاتهم ومخاطبة ضمير المجتمع من خلال عرض من تأليف كارولين كمال ومازن محمد وديكور سيدهم صبرى واخراج رأفت بيومى ،


تحت رعاية مركز الجيزويت الثقافى بالإسكندرية، مؤكدين أنهم ليسوا فقط مهمشين ومعرضين للخطر لكنهم أيضا قادرون وموهوبون ويستحقون التقدير والنجاح.

 



 

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ميزو
    2017/10/02 08:31
    0-
    1+

    اللهم أرحمهم من الشوارع والفتن و أستخدمهم فى الخير
    قال: رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((أنا وكافل اليتيم في الجنة هكذا))، وأشار بالسبَّابة والوسطى، وفرَّج بينهما شيئًا؛ أخرجه البخاري، يارب أرحم كافلى الأيتام الرحماء بهم . و أرزقهم فى صحتهم وأموالهم و بنينهم و بارك لهم فى أوقاتهم أمين أمين أمين يارب أكتب لى أن أكفل الأيتام والمستضعفين فى الأرض من المسلمين و أن أجعلهم صالحين أقوياء تحبهم و يحبوك أمين
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق