رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أسوان استعدت لاحتفالية أبوسمبل العالمية

أسوان ــ ياسر أبو النيل
يتابع اللواء مجدى حجازي، محافظ اسوان، آخر التجهيزات التى تجرى على قدم وساق لتنظيم الاحتفالية العالمية الكبرى بمناسبة مرور 200 عام على اكتشاف معبد أبوسمبل، خلال هذا الأسبوع تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وأبدى المحافظ اهتمامه بعمليات استقبال الضيوف والفنادق واطمأن على أعمال الرصف الجارية بالطريق الرئيسى من المطار حتى منطقة المعبد، ووجه حجازى بسرعة الانتهاء من الترتيبات النهائية للاحتفالية التى يحضرها عدد كبير من المسئولين والوزراء كالسياحة والآثار والخارجية والطيران.

وتأتى الاحتفالية بمناسبة مرور 200 عام على اكتشاف المدينة الأثرية والمعابد العملاقة التى يرجع تاريخها إلى القرن الـ 13 قبل الميلاد، حيث أقامها الملك رمسيس الثانى كنصب تذكارى لانجازاته وسجل لحروبه وتخليد لانتصاره فى معركة قادش.

وأكد المحافظ اللواء مجدى حجازى أن الرئيس عبد الفتاح السيسى هو الذى وجه بإقامة هذه الاحتفالية كانطلاقه حقيقية لأسوان عاصمة للثقافة والسياحة والاقتصاد بالقارة الإفريقية.

الأثرى حسام عبود مدير آثار منطقة أبو سمبل والنوبة يقول منذ ايام نظمت وزارة الآثار بالاشتراك مع السفارة المصرية فى باريس احتفالية حملت عنوان «ابو سمبل عجيبة الدنيا الثامنة» لإحياء الذكرى الـ200 لاكتشاف معبدى ابوسمبل والذى قام بها المغامر والأثرى الإيطالى جيوفانى بلزونى الذى أزاح الرمال التى غطت التماثيل وقدم للعالم أروع المعابد الصخرية فى العالم.

محمد أنور رئيس مدينة أبو سمبل يقول إن المدينة أنشئت عام 1975 بقرار جمهوري، وتعد اصغر مدينة على مستوى الجمهورية، ويتوافر بها كل مقومات المدينة الحديثة من جميع الأنشطة الزراعية والاقتصادية والسياحية، ويوجد بها منطقة لوجستية نواة للمنطقة الحره بين مصر والسودان.

من ناحيته، أعلن الدكتور احمد عماد الدين وزير الصحة أمس عن انتهاء مشروعات تطوير الخدمات الصحية بمدينة أبوسمبل، حيث قام بجولة يرافقه اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان شملت مستشفى أبو سمبل الدولى ومستشفى التكامل والوحدة الصحية بقرية السلام، وأكد الوزير انه تم تزويد المستشفى الدولى بأحدث الأجهزة الطبية وحضانات للأطفال المبتسرين، كما تم تحديث المعامل وتوفير الأدوية وغيرها، وأضاف حجازى أن مستشفى أبوسمبل الدولى وقع بروتوكولا للتعاون مع مستشفى أسوان الجامعى لتزويد المستشفى بالأساتذة والاطباء والاستشاريين.

وقام الوزير بمراجعة إجراءات الطب الوقائى بالمنافذ الحدودية قسطل وارقين مع السودان، وطلب الوزير تشديد الإجراءات الصحية لمنع تسرب أى أوبئة أو أمراض فتاكة خاصة بعد تحذيرات منظمة الصحة العالمية بوجود بعض حالات الإصابة بمرض الكوليرا شمال السودان حيث تقرر إعدام اى أغذية ومشروبات بصحبة الركاب القادمين من السودان ووضع القادمين تحت الملاحظة والمراقبة الصحية.

وأصدر وزير الصحة، قراراً بمنع تحويل أى حالات مرضية خارج المستشفى الا فى حالتى الجلطة فى القلب أوالجلطة فى المخ وذلك بعد اجراء الإسعافات الأولية، ووجه بامداد بنك الدم بثلاجة دم وفريزر حديث، وتزويد المعمل بجهاز Elisa بالاضافة الى إمداد قسم الاشعة بجهاز أشعة مقطعية، وميكنة جميع أقسام المستشفى واضافة 2 ماكينة غسيل كلوى لقسم الغسيل الكلوى وذلك تلبيه لطلبات المرضي، كما أمر بزيادة عدد الأطباء الشباب.

وفى النهاية أمر الوزير بصرف مكافأة شهرين لكل العاملين فى المستشفى لما شاهده من حسن معاملة للمرضى وتقديم الخدمة الطبية على أكمل وجه.

وتفقد نقاط الاسعاف الموجودة على طريق «أسوان - أبوسمبل»، ووجه بتوفير 15 سيارة اسعاف الى المدينة لخدمة المرضي، وأمر بانشاء معهد فنى تمريض بمدينة ادفو لتخريج فنيى الأشعة والصيدلة والأسنان لخدمة مستشفيات المحافظة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق