رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الأطـباء: الســمنة المفرطــة أساس كل الأمراض

أشرف أمين; راندا يحيى يوسف;
صورة أرشيفية من اولى رحلات إيمان للعلاج
وفقا لتشخيص الأطباء فلقد أرجعوا سبب الوفاة لحدوث صدمة عصبية بسبب تلوث بكتيرى فى الدم مما أدى لفشل لجميع وظائف الجسم مثل الكبد والكلى والقلب.

كما أشاروا إلى أن الخلل الهرمونى وضعف كفاءة الجهاز المناعى والهضمى ضاعفا من مشاكلها الصحية والسمنة ليتعدى وزنها 540كجم وهو ما أثر بدوره على الكلى والقلب والكبد والمناعة العامة للجسم..

ويقول د. محمد نصر أستاذ جراحة القلب بمعهد القلب القومى إن معظم حالات السمنة المفرطة تعانى من دهون عالية وكولسترول فى الدم والإصابة بمرض السكر مما يؤدى إلى حدوث تصلب بالشرايين كما أن الوزن المفرط يجهد القلب ويؤدى إلى حدوث تضخم وتمدد لعضلة القلب ثم فشل لوظائف القلب. وبشكل عام، فإنه مع تعرض إيمان لعدة جراحات متوالية وأدوية ومكوثها طويلا فى الفراش كل تلك العوامل زادت من الإصابة ببؤر صديدية فى الجسم والتهاب فى جدار القلب والرئة. إضافة إلى ذلك فإن الوزن الزائد يتسبب فى حدوث أكسدة للدم وعدم وصول الأكسجين والغذاء عن طريق الدم إلى الخلايا والأنسجة الحيوية فى الجسم وهو ما ساهم فى خفض كفاءة القلب والرئة.

ويقول د. أشرف عمر أستاذ أمراض الكبد والجهاز الهضمى ورئيس وحدة أورام الكبد بطب قصر العينى إن السمنة أساس كل الأمراض حيث تؤثر على كفاءة الجهاز الهضمى كما تسبب الإصابة بالكبد الدهنى والذى قد يتطور إلى حدوث التهاب مزمن وتليف ثم أورام بالكبد وهى ذات المراحل التى تحدث عند الإصابة بفيروس سى وإهمال العلاج. ويشير إلى أن تغير نمط الحياة فى مصر وقلة ممارسة الرياضة وتناول الوجبات السريعة كل هذه العوامل ضاعفت من نسب الإصابة بالسمنة فوفقا لدراسة دولية نشرت الأسبوع الماضى ببريطانيا فإن مصر تعانى من أعلى معدل عالمى للسمنة بين البالغين ويقدر بنحو 35% من البالغين (19 مليون نسمة) فى مصر يعانون من السمنة كما يعد 3.6 مليون طفل ضمن فئة الوزن الزائد.

وتقول د. إيناس شلتوت أستاذ أمراض السكر والغدد الصماء بطب القاهرة إنه من المرجح طبيا أن يكون السبب وراء الزيادة المطردة لوزن إيمان هو اضطراب فى النظام الغذائى وهو من الأمراض التى قد تصيب الإنسان بسبب عوامل وراثية أو نفسية تجعل المريض لديه شراهة مستمرة لتناول الطعام ومع زيادة الوزن لمثل هذه المراحل فإن التدخل الجراحى يمثل خطورة كبيرة على المريض ووظائف الجسم وهو ما يفسر معاناة المريضة على مدى الشهور الماضية.

ومع عجز الأطباء عن السيطرة على ازدياد الوزن وعدم وجود وصف تشخيصى دقيق لحالتها النادرة، استمر وزنها فى الزيادة الأمر الذى تسبب فى إصابتها بخلل فى وظائف الجسم المختلفة والعديد من الأمراض المزمنة كالسكر وضغط الدم المرتفع وعدة جلطات دماغية وصعوبة فى التنفس، حتى وصل بها الأمر أن تصاب بإعاقة تامة فى الحركة عجزت معه عن الزحف على ركبتيها. ولذلك قررت أختها والتى كانت تقوم على رعايتها أن تنشر قصتها على وسائل التواصل الاجتماعى أملاُ فى أن تجد علاجا لحالة أختها أو تعثر على ترياق يحد من آلامها، ومن ثم تطوع الطبيب الهندى «موفازالا لاكدولا» بإجراء جراحة عاجلة لها لإنقاذ حياتها والذى قرر سفرها للعلاج فى مستشفى بومباى بالهند ، وقام بإجراء فحص جينى لها على نحو 91 نوعا من الجينات المرتبطة بمتلازمة السمنة لديها قبل أن يقرر إجراء جراحة دقيقة لها. ولكن مع معاناتها من نوع آخر من الفيروسات أدى لانتكاسة حالتها، ثم سافرت إيمان إلى الإمارات بدعوة من فريق طبى متخصص للإشراف على حالتها. وبعد فترة ليست بالطويلة لم يرد لها القدر استكمال سلسلة الجراحات التى بدأتها ووضع نهاية لمعاناتها لترحل فى هدوء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق