رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هل مخرجو المباريات يزيدون من تعصب الجماهير؟

تحقيق ــ موسى حسين
أجواء ساخنة شهدتها مباراة الزمالك والمصرى فى الدورى العام خارج الملعب من خلال مشاهد مؤسفة بين الجماهير والأجهزة الفنية، والتى تم عرضها عشرات المرات فى البرامج الرياضية المتابعة للمباراة، مما أثار استياء جمهور الكرة. والسؤال: هل من الأفضل للمخرج ألا ينقل هذه اللقطات المثيرة للجدل أم لابد من بثها على الهواء مهما كان ذلك خطأ أو ثوابا؟

ويقول هشام رشاد مدير عام البرامج الرياضية بالتليفزيون: ان مثل هذه اللقطات تعطى طعما للمباريات وإذا لم ننقلها ستبث على قنوات أخرى أو على المواقع، وبالتالى نصبح متخلفين عن نقل مثل هذه الأحداث، والمناوشات البسيطة وغير المؤثرة لابد من نقلها أما اللقطات المثيرة جدا فلا يتم عرضها ومنها ما يحدث من خناقات بين الجماهير فى المدرجات أو خناقات بين اللاعبين أو خروج الألفاظ الجارحة من الجماهير والتى يتم فيها وقف الصوت من المصدر على كل القنوات الناقلة للمباراة، وهناك تعليمات للمخرجين بعدم تسليط الضوء على بعض الشخصيات المثيرة للجدل ويتم عمل اجتماعات دورية للمخرجين للوقوف على السلبيات، وأنا راض تماما حتى الآن عن إخراج الأسابيع الثلاثة من بطولة الدورى لهذا العام.

يقول الإعلامى حمدى الكنيسى نقيب الإعلاميين: إن إخراج المباريات أصبح فى غاية الحساسية وكانت لنا وقائع فى مباراة مصر وزيمبابوى والتى كلفت مصر الكثير بسبب طوبة لقطتها كاميرا المخرج، كما كان الإخراج سببا فى أزمات كثيرة مع الجزائر، فالإخراج الرياضى مسئولية، والمخرج مسئول عن أى لقطات تثير الجماهير فهو صاحب التنفيذ وهو الذى يحدد كل ما يعرض على الجماهير، وما حدث من مخرج مباراة الزمالك والمصرى خطأ فادح يتحمل المخرج المسئولية كاملة، فالمباريات عشاقها بالملايين وأى صورة أو لفظ خارج يزيد من التعصب، ويجعلنا نتأخر كثيرا فى عودة الجماهير ويجب ان يكون المخرج على دراية كاملة بما يبث وما لا يبث من لقطات. وسنبحث فى الاجتماع المقبل لنقابة الإعلاميين فكرة محاسبة أى مخرج يخرج عن النص ببث لقطات مثيرة، فكما نحاسب المذيع يجب محاسبة المخرج أيضا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق