رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى «العاشر» و«بلبيس»:
مصانع مهددة بالتعثر

> تحقيق ــ إنجى البطريق

◙ توقف 302 مصنع بسبب انتهاء الإعفاء الضريبى والإغراق وتعويم الجنيه

◙ هيئة التنمية الصناعية منوط بها التعامل مع المستثمرين .. وتهميش دور أجهزة المجتمعات العمرانية بـ «القانون»

 

 

 

ضجيج يطرب الآذان، وتلاحقه الأمانى بألا يتوقف أبدا .. صوت ماكينات تخفى خلفها أجسادا نحيلة لعمالها الذين يكتسبون منها أقواتهم وأقوات أسرهم .. هذه هى الحال فى أغلب مصانع أكبر القلاع الصناعية مدينة العاشر من رمضان ، ولكن فجأة أصاب الصمت أكثر من 300 مصنع من مصانعها خلال فترات ، فتوقف هذا الصخب «الجميل» فجأة ، وخلف بعده تسريحا لعمال هذه المصانع وإغلاقا لمصادر رزق آلاف من الأسر البسيطة . وقد امتد الحال أيضا إلى المنطقة الصناعية ببلبيس، التى توقف 20% من مصانعها لأسباب مختلفة

بداية يوضح المهندس عادل النجار رئيس جهاز مدينة العاشر من رمضان أن عدد المصانع بالمدينة 2566 مصنعا توقف منها 302 مصنع ، ويشير إلى أنه تم تحرير بروتوكول بين الهيئة العامة للتنمية الصناعية وهيئة المجتمعات العمرانية بتاريخ 8/10/2014 يتضمن أن تنوب الهيئة العامة للتنمية الصناعية عن هيئة المجتمعات العمرانية فى تخصيص الأراضى الصناعية وتحديد الأنشطة واصدار رخص المبانى واصدار وتجديد تراخيص التشغيل لجميع المنشآت الصناعية 0

وفى 3 مايو 2017 تم اعتماد القانون رقم (15) لسنة 2017 بإصدار قانون تيسير اجراءات منح تراخيص المنشآت الصناعية والذى نص فى مادته الأولى على أن الجهة الإدارية المختصة بإصدار وتجديد التراخيص للمنشآت الصناعية هى الهيئة العامة للتنمية الصناعية وبتاريخ 14/8/2017 صدر قرار وزير الصناعة والتجارة رقم (1082) لسنة 2017 بإصدار اللائحة التنفيذية للقانون رقم (15) لسنة 2017

وهذا يعنى ان جميع البيانات للمستثمرين سواء الجدد أو القدامى لدى التنمية الصناعية كجهة اختصاص حالية إلا أن جهاز المدينة تواصل مع جمعية المستثمرين بالعاشر لمحاولة الوقوف على أى أسباب تتعلق بجهاز المدينة وقد تكون أدت الى تعثر هؤلاء المستثمرين ، وتبين من المعلومات المتاحة أن أغلب أسباب تعثر وإغلاق المصانع إما بسبب تعثر مالى بسبب المديونات أو الانتهاء من الإعفاء الضريبى او عدم القدرة على التسويق فى ظل وجود المنتجات المنافسة التى تهرب داخل البلاد 0

ويشير أيمن رضا عبد الله الامين العام لجمعية مستثمرى العاشر من رمضان إلى ان الجمعية عقدت اجتماعا مع رئيس اتحاد بنوك مصر وعدد من رؤساء مجالس إدارة اكثر من 6بنوك ، وعرضت الحالات المتعثرة بسبب مشكلات فى التمويل كما قامت جمعية المستثمرين بتوقيع بروتوكول تعاون مع البنك الاهلى المصرى ، وبروتوكول مع بنك القاهرة وتشكيل لجان من البنكين ومسئولين بجمعية المستثمرين لتنفيذ مبادرة البنك المركزى المصرى لمنح قروض بفائدة5% ، كما قامت جمعية المستثمرين بموافاة الجهات الرقابية بالدولة ببيان بأسماء المصانع المتعثرة بالعاشر من رمضان وأسباب التعثر ، كما تم ارسال البيان الى رئاسة مجلس الوزراء بناء على طلبه ، والجمعية على استعداد لتقديم كل الخدمات والاستشارات الفنية والتسويقية والدورات التدريبية لهذه المصانع.

اما المهندس عبد الله الغزالى رئيس منطقة بلبيس الصناعية فيقول إن المنطقة موجودة فى الكيلو 5 طريق بلبيس العاشر أنشئت عام 1997 وفقا لقانون المناطق الصناعية للمحافظات بدأت بنحو 180 مصنعا بمساحة 72فدانا ثم تم اضافة 80 فدانا أخرى فى عام 2003 ليصبح عدد المصانع 278 مصنعا.

ولكن هناك مصانع لاتزال تحت الانشاء تمثل 40% من عدد المصانع ولدينا 20 % من المصانع أغلقت ابوابها بعد ان بدأت فى العمل بسبب عدم استكمال مرافق المنطقة الصناعية ، وتعويم الجنيه فى نوفمبر الماضى وعدم قدرة المصانع على شراء مدخلات الانتاج حيث تضاعفت أسعارها وبالتالى تضاعف سعر المنتج مما قلل نسبة البيع ، فاضطرت المصانع للاغلاق وتم الاستغناء عن معظم عمالتها نتيجة لزيادة التكلفة ، وجدير بالذكر ان الدولة قامت بدور قيم وفعال بفضل مبادرة البنك المركزى بإعطاء قروض ميسرة للمصانع المتعثرة ذات المشروعات المتوسطة والصغيرة والمهددة بالتوقف أو توقفت فعلا ولكن البنوك لم تفعل تلك المبادرة مع الصناعات الصغيرة ويطالبون المصانع بما لا يقدرون على توفيره من أوراق ومستندات وضمانات تفوق القرض ولا يزالون يجدون صعوبة بالغة فى الحصول على هذه القروض ، كما نحاول باستمرار من خلال الجمعية الربط بين المستثمر وهيئة التنمية الصناعية لتدبير المبالغ الخاصة باستكمال المرافق تيسيرا على المستثمرين .

إن أحد أهم أسباب التوقف عن الانتاج كما يقول المهندس سامى عبدالله احد اصحاب المصانع المتوقفة هو تضاعف أسعار الخامات دون زيادة فى أسعار المنتج بالمعدل فمثلا زاد طن الخام من 600 جنيه الى 15 ألف جنيه حيث ان هذه المشكلات تخصنى فأنا اعمل فى تشكيل المعادن التى تحتاج لعمالة مدربة كنت استقطبها من مناطق بعيدة وهى ميت غمر وكنت أوفر اقامة واعاشة لهم وكنت حاصلا على اعفاء 10 سنوات ولكن خسرت بسبب ارتفاع أسعار الخامات وقمت بتسريح 20 عاملا ، بعد الإغراق بالبضائع التى تأتى من الصين حيث إن اسعارها أقل، وجودتها قد تكون افضل بسبب دعم بلادها هذه الصناعات.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق