رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

نسمات المدارس

نيرمين قطب - عدسة: محمد ماهر
إذا حمل الربيع رائحة الجمال والألوان، وحمل الصيف رائحة الإجازات والراحة، فحتما يهل الخريف برائحة المذاكرة والمدارس، حتى تكاد تجزم أن نسمات الهواء التي استطاعت التسلل في هذه الحرارة، تحمل رائحة الكتب الجديدة التى لم تفتح بعد .. وتلك الكراسات ذات الحواف الحادة.. ومقلمة مازالت فى غلافها الشفاف.. وبضعة أقلام لم تنقص بعد أحبارها أو تقصف سنونها ..حتى تلك الممحاة ذات الأشكال المبهجة تكاد تشم رائحتها.


وإذ هلت نسمات سبتمبر شٌد الرحال إلى الفجالة، معقل الأدوات المدرسية، وكأن الطواف فى شوارعها طقس لا تبدأ من دونه الدراسة ولا تستقيم .. فهناك يفترش المئات الطرقات عارضين بضاعتهم التي مازال أغلبها يرد من الصين غير عابئ بأزمة مالية أو مشكلة اقتصادية .. ويتبارى البائعون في جذب انتباه الزبون صاحب النظرات المتفحصة.. ولكل منهم وَجهتهٌ.. فهذا الأب الكادح، وتلك الأم المكافحة، يبحثان عن السعر والجودة فربما عثرَ على منتج يحقق المعادلة الصعبة في أيام لا تحتمل زيارة هذا المكان مرتين.

أما هذه الطفلة الحالمة وهذا الصبى المشاكس فيبحثان في البضاعة عن صديق مختلف، من تلك الأدوات، يرافقهما فى عام دراسى جديد، يتباهيان به بين الأصدقاء، وربما كان الأجمل فى الفصل .. وربما كان ملهمهما ليبدعا هذا العام ويتلقيا قدرا أكبر من العلم.. فأهلا بعودة المدارس.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق