رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إحالة أوراق 7 متهمين للمفتى فى قضية تنظيم داعش بليبيا

كتب ــ محمد كمال
قررت محكمة جنايات القاهرة إحالة أوراق 7 متهمين إلى فضيلة مفتى الجمهورية لأخذ الرأى الشرعى فى إعدامهم، وحددت جلسة 25 نوفمبر المقبل للنطق بالحكم،

وذلك فى محاكمة 20 متهما من عناصر خلية إرهابية بمحافظة مطروح تتبع تنظيم داعش بدولة ليبيا لالتحاقهم بمعسكرات تدريبية تابعة للتنظيم الداعشى وتلقيهم تدريبات عسكرية إلى جانب قيامهم بارتكاب جريمة ذبح 21 مواطنا مصريا قبطيا من العاملين فى ليبيا وهى الجريمة التى قام التنظيم الإرهابى بتصويرها والإعلان عنها فى شهر فبراير من عام 2015 صدر القرار برئاسة المستشار حسن فريد وعضوية المستشارين فتحى الروينى وخالد حماد وأمانة سر أيمن القاضى ووليد رشاد.

والمحالون إلى المفتى هم: محمد خالد حافظ، ومحمد السيد حجازي، ومحمود عبدالسميع، وفتح الله عوض، وعبدالله بخير، ومحمد مصطفي، ومحمد تامر احمد.

فى بداية الجلسة القى رئيس المحكمة كلمة جاء فيها ان المتهمين انشأوا وأسسوا وتولوا زعامه جماعة إرهابية، كما أمدوا تلك الجماعات بالمعدات والأسلحة وروجوا بالقول والكتابة لمعتقدات تلك الجماعة، كما قام بعضهم بذبح 21 مصريا بليبيا وشرعوا فى أعمال التخريب تنفيذا لغرض إرهابي، وتابع رئيس المحكمة كلمته بان القضية عرضت امام المحكمة بتاريخ 11 مارس 2017 وتداولت على مدى 11 جلسة لبت خلالها المحكمة جميع طلبات الدفاع.

كانت نيابة أمن الدولة العليا بإشراف المستشار خالد ضياء الدين المحامى العام الأول للنيابة قد أحالت المتهمين إلى المحاكمة الجنائية فى شهر نوفمبر من العام الماضي.

وجاء قرار الاتهام أن المتهمين من الأول حتى الثالث: أنشأوا وأسسوا ونظموا وأداروا وتولوا زعامة جماعة على خلاف أحكام القانون، الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصيةِ للمواطنين والإضرار بالوحدة الوطنية والسلام الاجتماعى بأن أسس المتهمان الأول والثانى جماعةً بمحافظة مطروح تعتنق فكر جماعة (داعش) الداعى لتكفير الحاكم وشرعية الخروج عليه وتغيير نظام الحكم بالقوة والاعتداء على أفراد القوات المسلحة والشرطة ومنشآتهما واستباحة دماء المسيحيين ودور عباداتهم واستحلال أموالهم وممتلكاتهم بهدف الإخلال بالنظام العام وتعريض سلامة المجتمع وأمنه للخطر.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    مصرى حر
    2017/09/17 06:51
    1-
    1+

    ثبوت جاسوسية وتخابر وخيانة العياطى بحكم نهائى بات
    الحكم عنوان الحقيقة ،،،،وعلى رجال الجيش والشرطة اتخاذ التدابير والاحتياطات المشددة لتفادى افعال الغدر التى تحدث عقب صدور الاحكام على الارهابيين الخونة
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق