رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

«ناش» مرض صامت يعانى منه الملايين

أكثر من 16 مليون أمريكي من مرضى السكرى النوع الثاني المقاوم للانسولين، الى جانب مرضى السمنة المفرطة يعانون من مرض غامض، هو « التهاب الكبد غير الكحولى» الذى يطلق عليه اختصارا «ناش» ، وهو نوع من أنواع مرض الكبد الدهني يصعب اكتشافه والأصعب منه علاجه كما أن معظم الناس ليس لديهم معرفة ودراية به ولهذا يطلق عليه العلماء المرض الصامت، لان الأعراض لا تظهر بوضوح حتى يصل لمراحله الأخيرة التي تتمثل فى حدوث مشكلات فى الكبد مثل الفشل الكبدي أو التليف.

ووفقا لما ذكر موقع «هيلثي جايد» المتخصص في القضايا العلمية فان العلماء يتوقعون أن يحتل هذا المرض المركز الأول خلال الفترة المقبلة كأهم سبب لعمليات زراعة الكبد متفوقا بذلك على الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي بحلول عام 2020.

ومن هنا يكون السؤال الأهم لماذا تجاهل الأطباء هذا المرض الخطير طويلا؟ والإجابة ببساطة على لسان أحد اكبر رؤساء شركات الأدوية هو عدم الدراية الكافية به.

فالأعراض نادرا ما تظهر فى المراحل الأولى للمرض، ولاكتشافه لابد من سحب عينة من خلايا الكبد باستخدام إبرة صغيرة لفحص الأنسجة، وحتى مع اتخاذ هذه الخطوة التى قد تكون متأخرة، فإن المرض قد يؤدى لمشكلات في الكبد لا علاج لها حتى الان.

ومع ذلك فان الجانب المشرق فى هذا المرض انه يمكن السيطرة جزئيا عليه أو على الأقل إبطاء وتيرته عن طريق فقدان الوزن الزائد ومحاولة الحفاظ على نظام غذائي سليم ومتوازن، كما الأطباء وشركات الدواء تعمل على إيجاد علاج له ينتظر أن يتم طرحه عام 2019.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق