رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى الإعادة إفادة!

ماأكثر التصريحات التى صدرت عن مسئولى السكك الحديدية على مدى السنوات العشر الأخيرة عن تطوير المزلقانات، ولكن لم يحركوا ساكنا، وظل مشروع التطوير حبراً على ورق الى أن تحركت وزارة النقل أخيرا للإسراع فى تنفيذه

حيث يوجد على مستوى شبكة السكك الحديدية 1332 مزلقانا مطلوبا تطويرها، وتم التعاقد مع أكثر من شركة لتطوير 1102 مزلقان للعمل إلكترونيا، ومن المقرر الانتهاء منها بالكامل فى نهاية 2018، بينما باقى المزلقانات وعددها 230 مزلقانا، فتأتى حركة المرور للمارة والسيارات عليها ضعيفة جدا، لذلك تم الاكتفاء برفع كفاءتها مع استمرار عملها ميكانيكيا.

ولاشك أن الحل الأفضل هو اقامة «كباري» وأنفاق على طول خطوط الهيئة، وغلق المعابر غير الشرعية بالتنسيق مع الإدارات المحلية بالمحافظات ووزارة الداخلية ، فمن أسباب وقوع حوادث المزلقانات اقتحام سائقى المركبات لها برغم غلقها، وتشغيل الاجراس بفترة كافية قبل قدوم القطار، ومن الضرورى تأكيد أن هناك إهدارا كبيرا للمال العام فى بناء اسوار ضخمة ومكلفة بشكل مبالغ فيه، كان من الممكن الاكتفاء بعمل حرم للسكك الحديدية ، وصرف الاموال الطائلة فى إجراء تطوير شامل للمزلقانات، وتزويدها بإشارات إلكترونية، مع ايجاد حل لمشكلة المزلقانات الواقعة على الطرق، والتى تتسبب فى اختناقات مستمرة، خصوصا فى أوقات الذروة.

إن المشكلة الأساسية هى أن المسئولين لايغادرون مكاتبهم ليروا كل شيء على الطبيعة،ولا أتصور أن مسئولا ايا كان موقعه من الممكن ان ينجح فى عمله. مالم يلم بأبعاد المواقع التى تخضع لإشرافه، من خلال العمل الميدانى الذى يرصد الواقع بدقة، ومن ثم يصبح المسئول قادرا على تحقيق النجاح، وهذا هو الدرس الذى لايعيه المسئولون عن السكك الحديدية، ولقد قلنا ذلك مرارا وتكرارا، وفى الإعادة دائما إفادة.

> أحمد البرى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    مهندس امين رزق سمعان
    2017/09/11 00:31
    0-
    0+

    الامر يحتاج لشركة لادارة هذة المنظومة
    على الدولة ايقاف نزيف الخسائر لمرفق سكك حديد مصر وكفانا غلاءا لتذاكر القطارات والمطلوب شركة متخصصة تقوم بادارة هذة المنظمة وافضل الهيئة الهندسية بالجيش سينضبط كل شىء وكلة هايمشى بتمام ياافندم وجربوا واسمعوا كلامى الثوب مترهل وبال وكفانا ترقيعا فى هذا الثوب نريد ثوبا جديدا الوانة براقة وتسر العين !!
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق