رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى ختام زيارته بكين .. قابيل : شركة صينية تنشئ مصنعا لتجميع سيارات النقل والمينى باص بالعاشر من رمضان

> كتب ــ محمد مصطفى حافظ
قابيل خلال لقائه المسئولين الصينيين
أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، ان شركة «فاو» الصينية قررت إنشاء مصنع لإنتاج سيارات النقل والميني باص في مصر، بالتعاون مع وكيلها بمصر، وذلك بمدينة العاشر من رمضان، لافتا الي انه سيتم بدء الإنتاج الفعلي للشركة مطلع شهر مارس المقبل.

جاء ذلك خلال لقائه مع جانج شياجيان، نائب رئيس مجلس ادارة الشركة الصينية بالعاصمة بكين، بحضور المهندس احمد عبد الرازق رئيس هيئة التنمية الصناعية، والوزير التجاري المفوض ممدوح سالمان، رئيس المكتب التجاري المصري ببكين.

وأوضح الوزير ان لقاءه بوفد الشركة الذي زار القاهرة خلال شهر يونيو الماضي لبحث ودراسة السوق المصرية علي أرض الواقع وتحديد التوجهات الاستثمارية للشركة، قد أسهم في اتخاذ الشركة قرار الوجود في السوق المصرية خلال المرحلة المقبلة.

وأوضح شياجيان أن قرار الشركة بالوجود داخل السوق المصرية جاء نتيجة اقتناع الشركة بقوة السوق المصرية، والتى تعد إحدى أهم الأسواق الواعدة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، لافتا إلي أن إنتاج الشركة سيركز علي تلبية احتياجات السوق المصرية من سيارات النقل والمينى باص، وكذلك التصدير للاسواق المجاورة، ومؤكدا ان الشركة تخطط لإنتاج سيارات الركوب سواء «ميكروباص أو ملاكي» وذلك خلال عام 2018.

وأشار الي ان شركة «فاو» هي ثالث أكبر مؤسسة صناعية في الصين، حيث تحتل المرتبة رقم 111 في قائمة أكبر 500 شركة في العالم، ويصل حجم مبيعاتها إلي 18 مليون مركبة داخل الصين وحول العالم.

كما عقد قابيل اجتماعا مع مات لي، نائب رئيس مجلس ادارة شركة سياك موتور، تناول خلاله بحث رغبة الشركة في الوجود داخل السوق المصرية خلال المرحلة المقبلة، حيث تسعي لإيجاد شريك مصري يساعدها في تنمية تعاونها التجاري والاستثماري بالسوق المصرية.

وأكد الوزير استعداد الوزارة لتقديم كل الدعم والمساندة لدخول الشركة الي السوق المصرية لتصنيع السيارات وليس للتجميع، خاصة أن التوجه الحالي للدولة يستهدف تعميق صناعة السيارات ووضع مصر علي خريطة صناعة السيارات العالمية وزيادة صادرات السيارات المصرية للأسواق العالمية، فضلا عن التوسع في الصناعات المغذية، مشيرا إلي أن قانون الاستثمار الجديد يتيح حزما تحفيزية ضخمة لصناعة السيارات في جميع المحافظات والمناطق الصناعية علي مستوي الجمهورية.

من جانبه، أكد لي أن شركته تعتبر مصر دولة مهمة ومحورية في هذه المنطقة، وأنها ترغب في تنمية تعاونها التجاري والاستثماري معها في المرحلة المقبلة، لافتا إلي أن الشركة أنشأت مكتب تمثيل لها في مصر، والذي يتولي دراسة السوق المصرية وأسواق منطقة الشرق الأوسط.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    Egyptian/German
    2017/09/10 00:26
    0-
    1+

    لسه ما وصلناش لتصنيع سيارة وليس تجميعها
    ربع دول العالم الثالث لديها تصنع سيارات وليس تجميع فقط علي سبيل المثال لا الحصر الارجنتين والبرازيل وكوريا وتايوان وحتي شيلي وقريبا كوبا وجنوب أفريقيا والهند وغيرها من الدول التي بدأت معنا نهضة الصناعة ويحلقون الان في السماء بهذة الصناعات، بعض الدول ٨٠% من شعبها معه رخصة قيادة وحوالي ٧٥% يملكون سيارات يتحركوا ويحركو الانتاج والناتج القومي ويرفعون معدلات النمو،هذا ليس تقليل اوتطبيل ولكن موقع مصر التجاري والاقتصادي يستحق (((مصانع))) لتصنيع السيارات وليس مصنع للتجميع فقط وشكرا ،وصباح الخير يا مصر ( رتم السرعة مفيش دولة بالعالم تعرف تعمل كل حاجة احنا مستنين نعمل كل حاجة بانفسنا جميل جدا بس عقبال مانوصل لهذه النقطة تكون ظهرت تكنولوجيا اخري أحدث )
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق