رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

عن «المحمودية» أتحدث

إذا كان الإسكندر الأكبر (356 ـ 323 قبل الميلاد) قد أنشأ مدينة الإسكندرية لأول مرة، فإن محمد على باشا (1769 ـ 1849م) أنشأها لثانى مرة، إذ حكم مصر فى الفترة (1805 ـ 1848م)، وفى عهده عادت إليها أهميتها التجارية القديمة وتجدد شبابها، وأصبحت العاصمة الثانية لمصر، ووصلت إلى مصاف أعظم مدن البحر المتوسط.

ومن أجل إحياء الإسكندرية كان لابد من الاهتمام بمواصلاتها بالدلتا، وجلب مياه الشرب الصالحة إليها، ولذا أنشئت ترعة «المحمودية»، وكانت الترعة القديمة التى تصل الإسكندرية بالنيل قد سدتها الرمال فأعيد حفرها، واهتم محمد على بذلك اهتماما بالغا، فأصبحت الترعة الجديدة طريقا مهما للمواصلات ونقل التجارة، بل وأحيت كثيرا من الأراضى، وافتتحت فى 24 يناير عام 1820م، فكان إنشاء هذه الترعة من أهم الأعمال العمرانية التى قام بها محمد على برغم التضحيات الكبيرة التى بُذلت فى سبيل إنشائها، وبذا أصبحت الإسكندرية أهم مركز لتصدير المنتجات المصرية من القطن والحبوب والصمغ والصودا والتمر، وإليها تأتى كل الواردات من أوروبا.

فكيف يفكر المحدثون فى ردم ترعة «المحمودية»؟..إن الأولى بهم تنقية هذا المجرى الملاحى المهم وإعادة هذه الترعة إلى مجدها القديم ودورها الحيوى لمدينة الإسكندرية، وجعلها أحد مصادر مياه الشرب بها، وأن تعمل وزارة البيئة على نظافتها، كما أنها طريق حيوى يستمتع به المشاة بجوار المياه الجارية التى تبعث فى النفس الحياة.. فلنركز اهتمامنا فى المحافظة على أعمال الآباء وتنقيتها من الملوثات الضارة بالصحة.

د. مينا بديع عبدالملك

أستاذ رياضيات متفرغ بهندسة الإسكندرية

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق