رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المعارضة القطرية تتهم تميم بالتخبط

لندن ـ وكالات الأنباء :
هاجمت المعارضة القطرية فى لندن نظام الأمير تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، فى ضوء الأزمة الأخيرة مع الرياض.

وأكدت اللجنة المنظمة لمؤتمر «قطر فى منظور الأمن والاستقرار الدولي» أن هذه المحاولات الصبيانية من جانب النظام القطرى لن تخدع أحدا، موضحا أن التاريخ الأسود لهذا النظام فى نقض العهود والمواثيق معلوم للجميع. وأشارت اللجنة إلى أن التخبط هو سمة رئيسية تسود فى أرجاء نظام تميم، وقالت إن الأحداث خلال الساعات القليلة الماضية أوضحت أن هذا النظام ما زال يتبع سياسات تؤثر بشكل بالغ على مستقبل ومصير الشعب القطرى بطريقة «رزق اليوم باليوم»، وبما يستمر فى خلق الشقاق والخلاف مع الأشقاء الخليجيين والعرب. وتابعت : «الدعوة الجديدة من قبل النظام القطرى للحوار محاولة جديدة للضحك على الذقون، ولتقويض المؤتمر الذى تنظمه المعارضة القطرية فى لندن 14 سبتمبر الحالى من أجل إيجاد حل عقلانى للأزمة الحالية، وبغرض التأسيس لمستقبل أفضل يرتضيه الشعب القطري».

 

.. وتتصدى لحملة «الأخبار الكاذبة»

طالبت مجموعة من المحامين المكلفين من قبل مؤتمر «قطر فى منظور الأمن والاستقرار الدولي» الذى تنظمه المعارضة القطرية فى الخارج مؤسسة «مركز لندن للعلاقات الحكومية»

ومقرها العاصمة البريطانية بسحب خطاب وخبر نشرته على مدونة تابعة لها يتضمن أخبارا مختلقة عن هذا المؤتمر. وكانت الشركة قد أرسلت خطابا إلى أعضاء البرلمان البريطاني، كما نشرت خبرا على المدونة التابعة لموقعها الإلكتروني، وزعمت فيه أن المؤتمر المقرر انعقاده فى لندن فى 14 سبتمبر الحالى هو مجرد «خدعة»، وأضافت أن المؤتمر هو جزء من حملة تشنها المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة بهدف «عزل» قطر.

وإزاء ذلك، طالب المحامون، نيابة عن المعارض القطرى خالد الهيل، المتحدث الرسمى باسم المعارضة القطرية والمُنظّم الرئيسى للمؤتمر، الشركة بسحب الخطاب وحذف الخبر المنشور على المدوّنة، وأن تُقر بشكل رسمى بأن ادعاءاتها كاذبة.

وقال الهيل : «تمثل هذه الخطوة من قبل شركة للعلاقات الحكومية يبدو أنها تتلقى أموالا من الحكومة القطرية محاولة بائسة لتشويه صورة المعارضة والحركة الإصلاحية التى يدعمها الشعب القطري».

وأضاف «هذا المؤتمر هو مبادرة مستقلة يموّلها بالكامل المعارضون القطريون، ولا ترتبط بأى شكل من الأشكال بمجموعة الدول الأربع التى تفرض المقاطعة الاقتصادية على قطر، وهذا أحد الأسباب التى جعلتنا لا نعلن عن المتحدثين فى المؤتمر، حيث لا تتورع قطر عن اللجوء إلى هذه الحيل كما جاء فى الخطاب». وأكد «أقول لكل من يعتقد أن هذا المؤتمر خدعة: تعال فى الرابع عشر من الشهر لتتأكد بنفسك!.

وختم الهيل تصريحاته بالمطالبة بسحب الخطاب وحذف التدوينة التى أعدها موظفو الشركة بشكل فوري، وأكد «سنشرع فى الحصول على المشورة القانونية بخصوص المعالجات القانونية الممكنة».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق