رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حصص السكك الحديدية

تتكبد هيئة السكك الحديدية خسائر كبيرة، ولكن هل يبرر ذلك ابتزاز المواطنين

الذين يتضررون من قلة الدخل وارتفاع الأسعار؟، إذ ترفع أسعار التذاكر عقب كل حادث تقريبا بدعوى تجديد القطارات وإصلاح الإشارات، فإذا ذهبت إلى محطة مصر قبل السفر بمدة كافية تطلب تذكرتين إلى المنيا مثلا تجد الإجابة جاهزة (تذاكر المنيا خلصت) والحل؟ توجد تذاكر متاحة ولكن إلى الأقصر، والسعر أعلى طبعا بأكثر من الضعف، وإما أن تستسلم أو أن ترجع خائب الرجاء لقصر ذات اليد، وعلى هذا المنوال ربما يشترى أهل الأقصر تذاكر أسوان!

فى أى دولة فى العالم تقطع تذكرتك «حتى دون الذهاب لمحطة القطارات من مكان سفرك إلى مكان نزولك، ولكن عندنا يتم تطبيق نظام قديم عفى عليه الزمن قبل تطبيق منظومة الحاسب الآلى فى قطع التذاكر، ويسمى «نظام الحصص»، وفيه تقسم عربات القطار حسب نزول الركاب، فعربة لبنى سويف، وعربة ونصف إلى المنيا، وهكذا مما يسهل عمل المحصل ويصعب مهمة الراكب، فلو أن شقيقتين تسافران معا أولاهما تريد الذهاب إلى أسيوط والأخرى تسافر إلى الأقصر، فإنهما لا تجلسان معا!، فهل يعقل ذلك؟

جلال القاياتى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق