رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

هيا بنا ننفذها

لفت نظرى ما كتبه أ. أحمد البرى بعنوان «الشغل بدل السجن»

الذى يؤيد فيه التعديل التشريعى للإستفادة من المسجون الذى يمكنه المشاركة فى الإنتاج، وتناول العقوبات القديمة التى عفى عليها الزمن، والتى لم تعد تصلح لهذا الزمان ولا تتناسب مع خطورة الجريمة التى ترتكب فى حق المجتمع، ومن هذا المنطلق أطرح الملاحظات الآتية:

ـ علينا أن نتعلم كيف نصنع من الليمونة الحامضة شرابا حلو الطعم، و«من الفسيخ شرباتا» كما يقولون، وقد أورد ديل كارنييجى فى كتابه الأشهر «دع القلق وابدأ الحياة» حكاية رائعة عن ذلك الرجل الذى وضع كل ماله فى قطعة أرض لبناء فندق سياحي، ثم فوجئ بأن الأرض التى اشتراها عبارة عن أنفاق وجحور ومرتع للثعابين والحيات ويصعب بناء الفندق عليها فاسودت الدنيا فى وجه الرجل حتى جاءه من يهمس فى أذنه: لماذا لا تستغل وجود الثعابين والحيات وتحول المكان إلى معمل للأمصال؟ فهذه الأرض هى البيئة المناسبة لتلك الزواحف، وحول الرجل تفكيره ونفذ المشروع الذى حقق نجاحا فائقا أكثر من بناء فندق، وهكذا يجب أن نفكر كيف نستغل الطاقات المهدرة، ونطوّع ما فى أيدينا ليصبح جزءا من عجلة الإنتاج، والبداية الصحيحة تكون بسرعة التعامل مع التشريعات القديمة التى صدرت فى الخمسينيات بل الأربعينيات، ومازالت سارية مثل قوانين الجبانات والزراعة وإشغال الطريق والتسول، وكما استطاعت القوات المسلحة أن تستغل جزءا من طاقاتها فى خدمة المشروعات التنموية، فلماذا لا نستغل طلبة الجامعة فى الإجازة الصيفية، والمساجين أصحاب الحرف فى دفع عجلة الإنتاج؟.

وبنظرة فاحصة للمبانى المخالفة التى بنيت على الأرض الزراعية أو بدون ترخيص نجد أن هناك فرصة لتسوية الأوضاع مع المخالفين بفرض غرامات مباشرة بعيدا عن المحاكمات الجنائية التى تستغرق سنوات طويلة وتستنفد جهد القضاء وتدفع المخالفين للبحث عن مخرج مقابل أموال طائلة يدفعونها من الأبواب الخلفية . إن السعى لإزالة مئات الآلاف من العقارات المبنية يزيد الطين بلة، فلماذا لا نفكر خارج الصندوق ونستفيد من الغرامات التى نفرضها فى الاستصلاح والتوسع خارج زمام المدن بعد دراسات مستفيضة تؤكد سلامة المبانى من الناحية الإنشائية؟ .. الأفكار كثيرة، فهيا بنا ننفذها.

أشرف مصطفى الزهوي

المحامى ـ ببلبيس ـ شرقية

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق