رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

مشاركة السيسى فى قمة « بريكس» تأكيد لثقل مصر السياسى والاقتصادى..
حرص بكين على دعوة الرئيس يعكس المستوى المتميز لعلاقات البلدين فى كل المجالات

شيامين ــ سالى وفائى
السيسى وجين بينج خلال خلال أحد لقاءاتهما المتعددة
وصل الرئيس عبد الفتاح السيسى مساء أمس إلى الصين تلبية لدعوة من الرئيس الصينى شى جين بينج للمشاركة فى الاجتماعات التى تستضيفها بلاده لقمة دول تجمع «بريكس» التى انطلقت أمس بمدينة شيامين الصينية.

تأتى الزيارة تأكيدا لحرص مصر على تعزيز علاقاتها مع التجمع الذى يضم كلاً من الصين وروسيا والهند والبرازيل وجنوب إفريقيا، ويعد من أهم التكتلات الاقتصادية الدولية حيث أسهمت دوله مجتمعة بنحو 50% من إجمالى النمو العالمى خلال السنوات العشر الأخيرة، كما يُعد من أكبر التجمعات السكانية فى العالم حيث يصل عدد سكان دول التجمع لأكثر من 40% من سكان العالم، فضلاً عن الثقل السياسى والاقتصادى الكبير الذى تتمتع به تلك الدول سواء فى محيطها الإقليمى أو على الساحة الدولية.
كما يعكس حرص الصين على دعوة مصر للمشاركة فى اجتماعات «بريكس» المستوى المتميز للعلاقات الإستراتيجية التى تجمع البلدين، واهتماماً بزيادة مستوى التنسيق والتعاون بين تجمع «بريكس» ومصر فى ضوء ما تتمتع به من فرص اقتصادية متميزة وموقع استراتيجى مهم ودور سياسى رئيسى على الساحتين الإقليمية والدولية.
ومن المقرر أن تشهد زيارة الرئيس عقد جلسة مباحثات مع الرئيس الصينى لمواصلة التشاور والتنسيق حول مختلف القضايا ذات الاهتمام المشترك، وبحث أوجه التعاون الثنائى وسبل تعزيز الشراكة الإستراتيجية التى تجمع بين مصر والصين، ومن المقرر أن تشهد الزيارة توقيع عدد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين البلدين لتطوير التعاون فى عدد من المجالات.
وستشمل الزيارة كذلك عقد عدد من اللقاءات على هامش اجتماعات القمة مع رؤساء الدول والحكومات المشاركة فيها لبحث أوجه تعزيز التعاون والتنسيق بين مصر وتلك الدول.
ومن بين الموضوعات المنتظر أن تناقشها مصر فى المؤتمر الدفع نحو تحقيق أهداف خطة الأمم المتحدة الإنمائية 2030 وتعزيز التعاون بين دول الجنوب والتعاون بين دول مجموعة البريكس والاقتصادات البازغة والدول النامية ومن بينها مصر، خاصة فى مجال البنية التحتية وفرص الاستثمار والتعاون بين مصر كممثل للدول العربية فى المؤتمر وبين مجموعة البريكس ومن بينها الصين فى إطار مبادرة «الحزام والطريق» من أجل إقامة نظام اقتصادى أكثر عدالة وتمثيلاً للدول النامية فى المنظمات الاقتصادية الدولية، مثل البنك الدولى وصندوق النقد الدولي، وكيفية دفع التعاون بين الدول الإفريقية ودول مجموعة البريكس، والتعاون بين الدول النامية ودول مجموعة البريكس فى مواجهة التهديدات المشتركة مثل التغيرات المناخية والتوجهات الحمائية والإرهاب وغيرها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق