رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

المطالبة بتقنين الأنشطة التجارية على الانترنت

انتشرت مؤخرا جرائم النصب والاحتيال الألكترونى عبر الانترنت و خاصة من خلال مواقع التواصل الاجتماعى لبيع الوحدات السكنية والشاليهات والسيارات وأعمال المقاولات والديكور.

وهذا يتطلب منع استخدام الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعى للترويح للأنشطة التجارية إلا من خلال تصاريح تصدرها وزارة الداخلية يتم وضع هذه التصاريح بمواقع التواصل الاجتماعى والإنترنت لحماية المواطنين من الوقوع فى فخ عمليات النصب والاحتيال الألكترونى.

ويتم إصدار هذه التصاريح من واقع السجل التجاري لهذه الشركات وأنشطتها ومن خلال فحص صحيفة الحالة الجنائية للقائمين على إداراتها.

فقد تعرض أكثر من 100 مواطن لعمليات نصب عبر مواقع التواصل الاجتماعى من خلال شركة وهمية للديكور بمنطقة شيراتون وبمجرد اكتشاف الضحايا هروب مسئوليها وأغلاق مقر الشركة الذى يستأجرونه واشترى بأموال الضحايا شققا وسيارات فاخرة والغريب أن صاحب الشركة ضده العديد من الأحكام بالسجن وعلم بتحرير الضحايا محاضر ضده يتم حفظها ولا يستدل على عنوانه.

ومن بين الضحايا أحمد سمير مدير تصوير سينمائى الذى يقول فى رسالته فى أثناء تصفحى على الفيسبوك ظهر على إحدى الصفحات إعلان شركة «ديكورشين» للتشطيبات بأجود الخامات وأقل تكلفة وأسرع وقت فتواصل مع الشركة بمقرها فى شيراتون وتعاقدت مع صاحب الشركة م. ن وسددت له 50 ألف جنيه لتشطيب شقتى بمدينة السادس من أكتوبر ولكن بعد مرور شهرين لم تقم الشركة بأى أعمال.

وعندما توجهت لمقر الشركة وجدته مغلقا وان الشقة كانت مستأجرة ولم يدفع صاحب الشركة الايجار بعدها توجهت لقسم النزهة وحررت محضرا ضد صاحب الشركة برقم 8890 ولكن تم حفظه بتاريخ 12/8/2017 ومحضر رقم 14355 وقد وجدت العشرات داخل القسم يحررون ايضا محاضر ضد صاحب الشركة الذى نصب عليهم ومنهم ناهد ابو هاشم والسيد طه القاضى وحنان ابراهيم شرقاوى. وعندما علم صاحب الشركة بتجمعنا ضده قرر التفاوض معى لإعادة أموالى بشرط ان أتخلى عن باقى المواطنين ولكنى رفضت.

وتقول عائشة زكريا والدة الشاب احمد حمدى حبيب الذى يعمل سائقا نقل بشركة مقاولات فى بالسعودية وكان يرسل لوالدته كل مايدخره لتشطيب شقته وقد تحايل عليها صاحب شركة الديكور حتى باعت أرضا تملكها لاستكمال تكلفة تشطيب شقة ابنها حتى وصلت المبالغ التى أعطتها لصاحب الشركة 80 ألف جنيه لتكتشف فى النهاية أنها وقعت فى عملية نصب وهو ما أدى إلى وفاة زوجها كمدا بعد ضياع مدخرات ابنه وأرض زوجته. أما سحر فقد باعت شقتها واشترت شقة جديدة تكون قريبة من مدارس أولادها ولكنها بعد أن تعاقدت مع صاحب الشركة وحصل منها على أكثر من 60 ألف جنيه والآن مهددة بالطلاق إذا علم زوجها الذى يعمل بالخارج وهناك العديد من الشباب الذين تعرضوا للنصب وهو ما ادى إلى الغاء زيجاتهم ومنهم عصام مرزوق وقد حرر محضرا رقم 11239 قسم النزهة

والغريب أن صاحب شركة الديكور رغم القبض عليه كما اكد المقدم محمد مكاوي رئيس مباحث قسم شرطة النزهة الا انه دشن صفحة جديدة على الفيسبوك للنصب على ضحايا جدد من خلال مقر وأرقام تليفونات جديدة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق