رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فى سوق برقاش بالجيزة
«جمال» الأضاحى فى «المزاد»

تحقيق ــ محمــد هنــدى

رواج فى حركة البيع و الشراء .. وارتفاع الأسعار عن الأعوام السابقة

25 مكتبا لاستيراد الجمال من السودان والصومال وجيبوتى والمغرب

 

شهد سوق برقاش للجمال حالة رواج لحركة البيع والشراء ، وهو اشهر اسواق الجمال فى مصر ويقع على مساحة 20 فدانا بالجيزة و يتم البيع والشراء على مدار الاسبوع ولكن حركة الرواج الاكبر تكون يومى الاحد والجمعة من كل اسبوع و العشر الاوائل من ذى الحجة وتوجد بالسوق 25 مكتبا لاستيراد الجمال من التجار الكبار الذين يأتون من السودان والصومال وجيبوتى والمغرب بما لا يقل عن 10 الاف جمل اسبوعيا .

وبعد ارتفاع الاسعار الجنونى لللحوم البلدى وارتفاع اسعار الخراف الحية اتجه المواطنون لشراء اضحية العيد من سوق برقاش الذى يتراوح فيه سعر الجمل بين 15 الفا و25 الف جنيه ويشترك فى ثمن الجمل 7 من المواطنين فيكون سعره ارخص على الفرد من سعر الخروف البلدى ونسبة اللحم أكثر بكثير و يعتبر لحم الجمال من أنقى وأشهى أنواع اللحوم وأطيبها ، ولكن هناك شكوى من نقص بعض الخدمات فى السوق واهمها مياه الشرب التى بها نسبة عالية جدا من الملوحة لا يستطيع حتى الجمل تحملها من شدة ملوحتها فيعزف عن شربها وكذلك عدم وجود امكانات لتشغيل وحدة اسعاف أو وحدة مطافى وانعدام وجود وسائل مواصلات للمواطنين ليصلوا الى السوق .




فى بداية جولتنا يقول العمدة سمير الدغوبى عمدة برقاش : السوق برقاش يعتبر اشهر سوق للجمال ويقع فى شمال محافظة الجيزة ويتبع اداريا مركز منشاة القناطر الخيرية وأنشئ عام 1990 بعد أن تم نقله من موقعه القديم فى البراجيل ، وقد سميت المنطقة بهذا الاسم نسبة الى الجبل المطل عليها وهو جبل برقاش وتم افتتاح السوق فى عهد الدكتور عبد الرحيم شحاتة محافظ الجيزة الاسبق قبل أن يكون محاقظا للقاهرة ، ويتم ايجاره من المحافظة بمليون جنيه فى السنة الواحدة والايجار يكون لمدة 3 سنوات اى 3 ملايين جنيه فى الثلاث سنوات وفى السوق وحدتان للاسعاف والمطافى خاليتان من أى معدات أو سيارات اسعاف أو مطافى ، كما ان هناك مشكلة كبيرة فى السوق وهى عدم صلاحية مياه الشرب لارتفاع نسبة الملوحة بدرجة غير محتملة لا يستطيع بسببها اى انسان او حيوان الشرب منها كما انه لا توجد هناك اى مدافن صحية أو محارق للتخلص من الجمال النافقة بالسوق .

ويقول سلامة حماد رئيس الوحدة المحلية ببرقاش : يعتبر سوق الجمال ببرقاش نقطة تلاق لبيع جميع انواع الجمال ، ويتم البيع لكل تاجر حسب المكان المخصص له حيث ان السوق مقسم الى 50 باكية و 20 شونة ويتم التداول بصفة يومية ، ونقدم للسوق خدمات مثل النظافة والانارة وتمهيد الطرق حيث قمنا برصف 2 كيلومتر كانت تمثل اعاقة للسيارات ، وبالنسبة لقطاع مياه الشرب فجار تنفيذ بئر على عمق 220 مترا تحت سطح الارض من اجل الحصول على مياه شرب عذبة للمواطنين و القضاء على مشكلة ملوحة المياه وبعد الانتهاء من هذا البئر سوف تكون مشكلة المياه فد انتهت تماما .

ويقول حامد أبو سالمان تاجر جمال ببرقاش : يبدأ سعر الجمل فى السوق من 10 آلاف الى 25 الف جنيه و هذا يتم تحديده من قبل صاحب المكتب الذى يقوم بتثمين الجمال وبالبيع وصاحب الجمال واقف بجوار صاحب المكتب يبيع ويشترى فى كل جمل حسب وزن وعمر الجمل فان سعر الجمل القائم 40 جنيها للكيلو والجمل الذى يزن مثلا حوالى 300 كيلو يصفى 220 كيلو لحم اى ان سعر كيلو اللحم الصافى يوازى 100 جنيه ، وارتفاع اسعار الجمال بهذه الصورة يرجع لأن معظم أنواعها مستوردة من الخارج وخاصة الصومال والسودان والمغرب وجيبوتى والاستيراد يتم بالدولار ، فسعر كيلو اللحم المذبوح فى العام الماضى كان 50 جنيها اما هذا العام فوصل الى 100 والجمل الذى كان يباع للاضحية العام الماضى بـ 9 الاف جنيه اصبح بـ 15 الف جنيه هذا العام .

ويقول محمد صلاح مهندس معمارى : آتى الى سوق برقاش من اجل شراء جمل للاضحية وعلى هذا العهد منذ عشر سنوات مضت حيث اقوم بالشراء بالنيابة عن اخوتى لاننا نتجمع لشراء اضحية العيد و كل منا ياخذ نصيبه من اللحوم ويقوم بتوزيعها على الفقراء والاهل والباقى نأخذه للمنزل ولكن هذا العام ارتفع سعر الجمل عن الاعوام السابقة فوصل سعر الجمل الى 15 الف جنيه بينما اشتريته العام الماضى بـ 8 الاف وهناك سوق للجمال عبارة عن مزاد لكل جمل فالتاجر يقول سعره وصاحب الجمل يحدد السعر وعلى الجمهور والتجار المزايدة الى ان يصل السعر الحقيقى والرسمى الى صاحب الجمل وكل جمل له سعره حسب سنه وشكله وقوامه .

ويقول محمد اسماعيل جمعة تاجر وصاحب محل لبيع لحم الجمال : سعر لحوم الجمال فى تزايد مستمر للمواطن بعد ارتفاع اسعار اللحوم الضأن والبتلو والكندوز من العجول البلدية ، ومع ذلك فان سعر لحوم الجمال اصبحت فى متناول الجميع حيث اقوم ببيع كيلو اللحم بحوالى 100 جنيه ، وهو فى متناول الجميع و اذا لم تأت هذه الكميات الهائلة من الجمال لارتفع سعر الضأن و العجول الى ضعف السعر الحالى لذا فتوافر الجمال ادى الى استقرار فى الاسعار .

ويضيف مؤمن محمد ابراهيم موظف بالاوقاف : اللحوم الجملى من احسن وأشهى اللحوم خاصة الجمال صغيرة السن فانا اقوم كل سنة بالأضحية بشراء جمل من برقاش وتوصيله لمنزلى الذى يكلفنى من 300 الى 400 جنيه هذا بخلاف سعره الذى ارتفع من 8 الاف جنيه للجمل فى العام الماضى الى 14 الف جنيه حاليا و لكن لحم الجمل ممتاز جدا واللحم عند الذبح يكون وفيرا للغاية .

أما محمد عبده عبد الشافى تاجر وصاحب مكتب فيقول : الجمال الموجودة حاليا فى السوق سودانية ومصرية ويباع الجمل هنا فى السوق فى المزاد مثل سوق العبور للفاكهة وكل تاجر يريد الشراء عليه ان يرفع السعر وكل مكتب له نسبة من بيع الجمال التى تصل الى السوق من اسوان أو السودان تصل الى حوالى من 300 الى 400 جمل اسبوعيا ، وسعر كيلو اللحم الجملى المذبوح وصل الى 85 جنيها ، بالرغم من انه كان يتراوح العام الماضى من 45 الى 50 جنيها ، وسوق برقاش يستقبل شهريا حوالى 20 الف جمل يتم تقسيمه على 25 مكتبا ،وكل مكتب يقوم ببيع الجمال مع صاحب الجمال ويأخذ نسبة من الربح لكل عملية بيع متفق عليها، ونحن فى انتظار الجمال الصومالى التى من المنتظر ان ينخفض بوصولها سعر الجمل بنسبة كبيرة تصل الى 20 % عما هو موجود الان و الجمال الصومالى يتم نقلها عن طريق البحر ثم يتم تحميلها و تاتى الى برقاش .

ويوضح الحاج اشرف هراس، صاحب مكتب وتاجر جمال أنه يصل الى صاحب كل مكتب من 100 الى 150 جملا اسبوعيا من السودان عن طريق أبو سمبل والشحنة الواحدة تصل الى 1500 جمل توزع على 25 مكتبا تقوم بالبيع اما للجمهور او التجار.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق