رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الإصرار يصنع النجاح

> حنــان النـادى
الإصرار والعزيمة سلاح المبدع نحو النجاح، لان الإنسان الذى يمتلك الموهبة، يحتاج إليهما ليتحول إلى فنان ناجح. وفى هذا الإطار نقدم نموذجين من المواهب، كان إصرارهما على النجاح هو السبب الرئيسى فى صقل موهبتهما وتحقيق نجاحا حتى لو كان محدودا فى بدايته.

الرسم بالفوتوشوب
يوسف ماهر محروس 17 سنة من منطقة الوراق بالقاهرة فى المرحلة الثانوية، ظهرت موهبته فى الصف الثانى الأعدادى عندما لاحظ إعلانات الدعاية لبعض الأفلام الأجنبية، فسأل عن طريقة تنفيذها، وبدأ فى التدريب على برنامج الفوتوشوب، بعد أن قام بتحميل البرنامج على الكمبيوتر الخاص به، وبعد عدة محاولات أصابه اليأس.

يقول يوسف: كان الإصرار على تعلم الرسم الديجيتال هو الدافع الى المواصلة بالرغم من أنى اصابنى اليأس بعد عدة محاولات لمدة عام، فقمت بالتواصل مع احد المواقع على شبكة التواصل الاجتماعى وتعلمت منه استخدامات كل الأدوات الخاصة ببرنامج الفوتوشوب، وبدأت التدريب برسومات بسيطة بعدها بدأت فى عمل التصميمات وضبط الألوان والإضاءة ودمج الصور حتى استطعت خلال ست سنوات من التدريب المتواصل ان أصل الى مستوى متقدم فى فن الفيكتورارت، حيث أشاد بتصميماتى جميع من شاهدها، وأتمنى أن تتاح لى الفرصة للمشاركة فى المعارض والمسابقات.

فنان البورتريه

هشام الاشمونى من محافظة الغربية، فى السادسة عشر من عمره، فى الصف الثانى الثانوى صناعى، ظهرت موهبته مع الرسم منذ كان فى التاسعة من عمره عندما كان يرسم أصدقاءه وأساتذته فى المدرسة، بعدها حاول ان يطور مستواه فأتجه إلى السوشيال ميديا واستطاع ان يتعلم خطوات رسم البورتريه.

يقول هشام : السبب الرئيسى فى حبى للرسم كان احد اساتذتى فى المدرسة الذى كان يشجعنى ويطلب منى دائما الرسم على السبورة، وهذا شجعنى على شراء أدوات الرسم والتدريب عليها لمدة طويلة حتى استطعت تعلم رسم البورتريه بالرصاص والفحم، وحاليا اقضى معظم وقتى فى التدريب المتواصل، حتى أصل الى مستوى جيد كما اتمنى ان تتاح لى الفرصة لدراسة الفنون.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق