رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

أضاحى «للفرجة»!

نيرمين قطب > عدسة: حسام دياب
قبل ساعات من عيد الأضحى شهدت أسواق المواشى اقبالا وكثافة من نوع آخر فكانت «الفرجة» أكثر من «البيع» و«الشراء»

فمع ارتفاع أسعار الأضاحي لم يملك المواطنون وكذلك التجار سوى «المشاهدة» و«الفصال» المطول في كثير من الأحيان بدون انهاء الصفقة معتمدين مبدأ «بين البايع والشارى...»

وداخل سوق دمنهور الدولي للمواشى، لم يختلف الوضع كثيرا فعلى امتداد ما يقرب من ١٥ فدانا يقع السوق الذي يقام أسبوعيا، حيث يجتمع الآلاف من تجار الماشية ليعرضوا بضاعتهم من مختلف محافظات مصر، ويبدأ الاستعداد لاستقبال نشاط السوق من عصر كل سبت إلى مساء يوم الأحد.

ويتم ادخال الباعة الجائلين أولا الذين يعرضون بضاعتهم من طعام الماشية، يليهم دخول الفلاحين بمختلف أنواع الماشية، وبالرغم من تنوع الأصناف والأحجام إلا أن ارتفاع الاسعار الذي وصل إلى أكثر من الضعف قلل كثيرا من عمليات البيع والشراء فالخروف يتراوح سعره من ٤٠٠٠ حتي ٧٠٠٠

جنية ، والبقر من ١٥ الفا إلى ٢٥ الفا والجاموس من ١٨ الفا إلى ٣٠ الفا، ليستبدل هذا الموسم شعار «أضاحى للبيع» إلى «أضاحى للفرجة».

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ابو العز
    2017/08/30 23:55
    0-
    2+

    من يرفع الأسعار الى الضعف ؟!
    التاجر الشاطر من يقبل بالربح القليل , أما الجشع والأحتكار في السوق , فهو أمر نتائجه غير محمودة ولا داعي لذكرها هنا , لكن أخطرها الشعور بالعجز والحرمان وامتلاء القلوب بالغل , وهو أمر مقلق ونتائجه لا تحمد عقباها .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق