رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

إنفاق 120 مليون جنيه على خط مياه «سانت كاترين».. ولا يعمل

جنوب سيناء ــ هانى الأسمر
خط المياه
تعانى محافظة جنوب سيناء من مشكلة حقيقية تكمن فى نقص مياه الشرب ، رغم انها تعتمد على ثلاثة مصادر للمياه من الآبار الجوفية، ومحطات تحلية مياه البحر المنتشرة فى المدن السياحية لخدمة الفنادق والقرى السياحية،

والمصدر الثالث من مياه نهر النيل التى لم تصل سانت كاترين حتى لو بكميات محدودة لعدة أسباب أبرزها، ضعف كميات المياه من مصدرها بمحافظة السويس وتعديات المزارعين للزراعات الواقعة على خط مياه نهر النيل الواصل من محطة مياه غرب النفق بمحافظة السويس مرورًا بمدن رأس سدر وأبوزنيمة وأبورديس وصولا الى سانت كاترين بكميات هزيلة رغم ان الخط تجاوزت تكلفته 120 مليون جنيه ضمن المنحة المقدمة من مفوضية الاتحاد الاوروبى عام 2008 لتنمية جنوب سيناء.

فى البداية أكد سليمان الجبالى ــ أحد مواطنى سانت كاترين ــ ان مشروع خط مياه نهر النيل الواصل الى سانت كاترين لم يؤت ثماره ولم يحقق المرجو منه مشيرًا الى أنه تم اقامة خزانين عملاقين فى سانت كاترين استعدادًا لتخزين مياه الشرب والاستهلاك الآدمى وتغذية المدينة بكاملها التى تضم قريتين هما الطرفة والسعال، و 18 تجمعًا بدويًا يقطن بها 8 آلاف نسمة ورغم الانتهاء من المشروع العملاق فى عام 2008 لم تصل المياه الى سانت كاترين لعدة أسباب منها أن كميات المياه الواردة من محطة مياه غرب النفق بمحافظة السويس ضعيفة وتعديات المياه على الخط الرئيسى بالإضافة الى ارتفاع سانت كاترين عن سطح البحر مما يجعل كميات المياه لا تصل الى المدينة إلا بعد مضاعفتها.

أوضح الجبالى أن قاطنى سانت كاترين يحصلون على احتياجاتهم من خلال سيارات نقل المياه التى توفرها الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى بواقع فنطاس مياه بكمية 8 أمتار كل 25 يومًا مقابل 10 جنيهات فى كل نقلة مياه على الرغم ان متوسط تعداد الأسر السيناوية فى سانت كاترين يبلغ 7 أفراد و هذه الكمية لا تكفى الاستهلاك.

من جانبه اكد المهندس جمال عبد الصبور رئيس قطاع شركة مياه الشرب والصرف الصحى بجنوب سيناء ان السبب الرئيسى فى عدم وصول مياه نهر النيل الى مدينة سانت كاترين بالكميات المطلوبة التى من المفترض ان تصل الى الف متر مكعب يوميا حيث تتراوح كميات المياه الى سانت كاترين من 350 الى 500 متر مكعب يومى وذلك نظرًا لطول الخط البالغ 310 كيلومترات وتعديات المواطنين على الخط الواصل من السويس بدءًا من منطقة رأس ملعب برأس سدر مرورا بمدن ابوزنيمة وابورديس حيث تم ضبط 3 تعديات على الخط بقطر 8 بوصات بمنطقة وادى سدر حيث يقوم المواطنون بسرقة المياه لرى مزارعهم الخاصة غير القانونية وتقوم الشركة الآن بالتعاون مع الأجهزة الامنية بإزالة جميع التعديات.

وأعلن الانتهاء من أعمال توسعات محطة مياه غرب النفق بنهاية الشهر الحالى لتصل طاقتها إلى 70 الف متر مكعب بدلاً من 35 ألف متر مكعب إلى سانت كاترين والقرى والوديان التابعة لها مرورا بمدن راس سدر وأبوزنيمة وأبورديس بالإضافة إلى استلام عدد 5 آبار بطور سيناء فى منطقة سهل القاع لزيادة طاقة المدينة الى 5 آلاف متر إضافية لضخ المياه إلى الاسكان الاجتماعى الجديد والقضاء على نقص المياه ليصل إجمالى حصة طور سيناء وحدها الى 28 الف متر مكعب يوميا يستفيد منها 72 الف نسمة تقريبًا.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    دكتور كمال
    2017/08/20 01:21
    0-
    0+

    قبل انفاق ١٢٠ مليون جنيه
    كان من الواجب ان تتم دراسة المشروع بواسطة اخصائيين في مشروعات مياه الشرب و الري : و قيامهم بتنفيذه بعد عمل الحسابات الفنية و النفقات و النتائج : ما حدث اهدار للمال العام و يجب محاسبة المسئولين علي هذا الهزل
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق