رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

حكاية لوحة «الذبائح»!

رانـدا يحيـى يوسـف - عدسة‫:‬ محمد عادل
منذ ما يزيد على ثلاثة آلاف سنة برع قدماء المصريين فى تشييد أروع المعالم الأثرية وإظهار حرفية نادرة فى كل صنوف العلم ووضعوا اكتشافاتهم على شكل قصص ورسومات تزين لوحات البردى المحملة بعبق التاريخ. واحدة من تلك اللوحات العتيقة توجد بقاعة مقبرة «رناحنت» بالمتحف الزراعي.

ولصعوبة فك رموزها والتعرف على مضمونها ظلت حبيسة الجدران منذ العثور عليها إلى أن توصل العالم المصرى الدكتور أحمد حسين عبدالمجيد استشارى التغذية ورئيس وحدة البحوث بمعهد بحوث الإنتاج الحيوانى إلى فك رموز اللوحة الفرعونية شديدة الغموض وكشف الستار عن فحواها وحصل على موافقة وزارة الآثار، حيث تشير إلى استخدام المصرى القديم لطرق وأساليب خاصة فى إعداد الذبائح والتأكد من جودتها وحفظها يدويا اعتمادا على عصر العنب وتخميره «وهو مطهر قوي» ، ومن ثم استخدامه كمادة للتعقيم والتطهير والحفظ لفترات طويلة.


وتأتى أهمية كشف رموز اللوحة للتأكيد على عظمة المصرى القديم فى التوصل للعديد من التقنيات العلمية وتطبيقها بحرفية شديدة ولفت الانتباه لضرورة إجراء المزيد من الأبحاث فى مجال التقنيات العلمية التى توصل إليها المصرى القديم وتسجيلها.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق