رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

كوبرى أبو العلا.. من يعيد له الحياة؟

هاجر صلاح
كوبرى أبو العلا
منذ خمسة أعوام بعد مائة، اكتمل بناء التحفة المعمارية التى تقطع نهر النيل لتربط بين حى بولاق أبو العلا، و ماعرف لاحقا بحى الزمالك. كوبرى ابو العلا الذى كان ملتقى العشاق، ومعشوق مخرجى السينما ، صممته وأنشأته شركة فرنسية شهيرة فى ذلك الوقت، وكان إنجازا معماريا بحق، ليس فقط من الناحية الجمالية، بل و العملية، إذ كان يتم غلقه وفتحه من المنتصف، لتتمكن السفن الشراعية من المرور.

 هذا الكوبرى الأثرى يرقد منذ نحو 20 عاما فى روض الفرج أسفل كوبرى الساحل، بعد أن تم تفكيكه لانشاء كوبرى 15 مايو محله، وبحت أصوات المعماريين والأثريين وكل المعنيين بالتراث والثقافة والتاريخ، محذرين من تآكل بنيان الكوبرى من الصدأ، وتعرض أجزاء منه للسرقة، مطالبين الحكومة بتنفيذ الوعود السابقة بإعادة تركيبه ليكون مزارا للسائحين، وجسرا للفنون والثقافة، وهو المشروع الذى تم الاستقرار عليه بعد أن طرحت محافظة القاهرة فى عام 2008 مسابقة لاختيار أفضل وسيلة لاستغلال الكوبرى التاريخى ، بحيث يكون مكانا مفتوحا أمام الانشطة الثقافية المختلفة، وينتهى بمسرح ،ليكون النيل خلفية للعروض المقدمة. فهل نأمل فى إحياء الفكرة من جديد، وتنفيذ الوعود والتصريحات الحكومية المتتالية فى ذكرى افتتاحه المقبلة؟!

الفنان سمير الغزولى يذكرنا بتصميم الكوبرى الرائع من خلال تلك الصور التى يضمها أرشيفه الغني، ربما تغرى المسئولين بالاسراع فى إعادة تركيبه من جديد.



رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق