رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

قلة الحركة سبب الإكتئاب وأمراض أخرى

> ولاء يوسف
«الحركة بركة» كما تقول الأمثال الشعبية، ومن الناحية العلمية ترجع منظمة الصحة العالمية كثيرا من الأمراض وأهمها حديثا الإكتئاب الذى يصيب الكبار والصغار إلى قلة الحركة.

تؤكد د. نيرمين فاروق حسن مدرس فسيولوجيا الرياضة بجامعة حلوان هذا الرأى، مضيفة أن دراسة حديثة بجامعة اكنساس ستايت «الأمريكية شملت نحو 64 ألف شخص فى منتصف أعمارهم كشفت عدة حقائق:
أن الذين يقضون أكثر من أربع ساعات يوميا فى وضعية الجلوس يتعرضوا بشكل أكبر لخطر الإصابة بالإكتئاب، وأيضا بالأمراض المزمنة مثل السرطان والسكر أمراض القلب.

خطر الإصابة يرتفع كلما ازدادت ساعات الجلوس، حيث أن قلة الحركة وانخفاض مستويات استهلاك الطاقة من مسببات الأمراض المزمنة. كما أن الجلوس لساعات طويلة يسبب السمنة، وارتفاع مستويات الكولسترول الضار والسكر والدهون الثلاثية فى الدم.

وفى تطورات علمية جديدة لوجود الحلول الطبيعية لطرد شبح الاكتئاب شجع الكثير من الباحثين فى العلوم الطبية والرياضية فى مختلف بلاد العالم على السير على الرمال أو الحشائش الخضراء أو الأرض العادية لأنها تمد الإنسان بطاقة طبيعية، بينما يحذرون بصفة دائمة من المشى المستمر بدون حذاء على السيراميك وخاصة فى الشتاء، حيث اتضح حديثا أن المشى بدون حذاء فى الأماكن الطبيعية فقط يزيد من مناعة القدمين والجسم بصفة عامة ضد الرشح والنزلات الشعبية، وينشط الدورة الدموية ويخلصك من الصداع والأرق فى أحوال كثيرة ويرفع من مستوى الصحة العامة.

ويعتبر المصيف فرصة كبيرة للمشى على الشاطئ كثيرا لأنه يمد الجسم بالحيوية والطاقة اللازمة، فمثلا تدفق الدم لخلايا الجسم المحملة بالأوكسجين والطاقة يحارب حالات التعب المزمن والكسل..

أما عن أثره النفسى فيعمل على إزالة الأحاسيس السلبية ويعيد التوازن العضوى والفكرى وهذا بدوره يساعد على تجلى الأفكار، وزيادة القدرة على التركيز والإنتباه وإزالة الضغط النفسى الذى يدمر مناعة الجسم، ويجعله عرضة للإصابة بالأمراض العضوية.

وغالبا ما تكون النقاط فى القدمين مؤلمة أكثر مما فى اليدين وبقية أعضاء الجسم لأنه بحسب قانون الجاذبية الوقوف لفترات طويلة يتسبب فى ترسب مواد معينة تسبب إغلاق لمسارات أو تيارات الطاقة الكهرومغناطيسية، وبالضغط على هذه النقاط يتم فتح القنوات لهذه الطاقة.

رابط دائم: 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق