رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

العنب غذاء ودواء

> منال بيومي
العنب.. فاكهة قديمة قدم التاريخ.. ذكرت فى أغلب الكتب السماوى طعاماً للمؤمنين والصالحين وأهل الجنة..

طعام الملوك والسلاطين والنخبة على مر العصور والأزمان.. مادة علمية ثرية لمئات الباحثين فى مختلف الجامعات والمراكز البحثية محليا وإقليما وعالميا.. وآلاف من الدراسات العلمية تكشف كل يوم لنا عن معجزة الله فى خلقه.. فاكهة واحدة تقى وربما تشفى من عشرات الأمراض..

ويقول د.يوسف عبد العزيز الحسانين أستاذ ورئيس قسم التغذية وعلوم الأطعمة بكلية الاقتصاد المنزلى جامعة المنوفية إن العنب يحتوى على العديد من المكونات الغذائية المهمة ومنها سكر الجلوكوز الذى يعد من أسهل المواد السكرية تركيبا وهضما وامتصاصا وتمثيلا داخل الجسم، كما يحتوى على بروتينات ودهون وعناصر معدنية أخرى مثل الفوسفور والحديد وفيتامينات أهمها فيتامين ب المركب وأحماض، مما يجعله يدخل فى عمليات حيوية كثيرة فى جسم الإنسان وهو عامل مهم لسلامة الجهاز العصبي، وبه فيتامين جـ الذى يحافظ على مناعة الجسم ويقلل من احتمالات إصابته بالعدوى الميكروبية، كما يعد العنب مصدرا غنياً بالألياف النباتية التى تمنع حدوث الإمساك وتنظم مستوى الجلوكوز والكوليسترول بداخل الجسم.

ويحتوى العنب على مواد مضادة للأكسدة تقوم بحماية الجسم من العديد من الأمراض الخطيرة والسموم البكتيرية وتحمى من بعض حالات الحساسية كما أنها مضادة لتكوين القرح وتحمى الجسم ضد تأثير الأشعة فوق البنفسجية بالمصايف وعلى الشواطئ، كما تمتاز تلك المركبات الكيميائية الطبيعية بقدرتها على تأخير أمراض الشيخوخة.

وأوضحت الدراسات العلمية احتواء العنب خاصة الأصناف الحمراء والسوداء على مواد فينولية تمتاز بتأثيرها الإيجابى فى الحد من تصلب الشرايين وتقليل نسبة الكوليسترول الخبيث بالجسم مما يقلل الإصابة بأمراض القلب.

أما عصير العنب او مستخلص بذور العنب فيؤكد د. يوسف الحسانين قدرته على دفع خلايا سرطان الدم، حيث لوحظ فى إحدى الدراسات أن 76 % من الخلايا التى تعرضت لمفعول مستخلص بذور العنب قد تعرضت للموت المبرمج دون استهداف للخلايا السليمة الأخرى كما كشف باحثون فى جامعة كولورادو الأمريكية عن قدرة العنب الأحمر أو عصيره على مكافحة سرطان القولون، والبروستاتا وأمراض الشيخوخة ويحمى الجلد من التجاعيد. وهو غنى بالحديد، الأمر الذى يجعله أنسب الأغذية التى تقدم للمصابين بفقر الدم «الأنيميا»، كما تحتوى ثمار العنب كذلك على كثير من الفيتامينات التى تساعد على تقوية الجسم ورفع مناعته، فضلا عن أن عصير العنب ينشط الكبد ويشجع على إفراز الصفراء. وبه مادة مشابهة للأنسولين الذى يفرزه البنكرياس، لذلك يصفه بعض الأطباء لبعض مرضى البول السكرى ولكن ذلك يتطلب بعض الحذر، الى جانب استعمال هذا العصير فى تغذية مرضى النقرس والتهاب العظام والروماتيزم.

ويختتم د. الحسانين حديثه عن العنب وفوائده مؤكدا عظمة تأثيره فى تحسين الذاكرة حيث إن عصير العنب «كونكورد» أى الأرجوانى اللون قد يحسن الذاكرة قصيرة الأمد، ويساعد على تذكر الأشياء والأحداث بوضوح. كما أن العنب يحتوى على العديد من المركبات الطبيعية التى تساعد فى تقليل تلف المخ والأعصاب.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق