رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس فى حوار لـ «الأهرام»:
طرحنا إنتاج مشروع الاستزراع السمكى فى الأسواق.. وسيعمل بكامل طاقته 2018

أكد الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس ورئيس المنطقة الاقتصادية العامة للقناة، فى حوار خاص لـ «الأهرام» أن حفر قناة السويس الجديدة كان ضرورة حتمية لمواجهة التطورات فى أحجام جميع أنواع السفن وللحفاظ على تنافسية المجرى الملاحى فى مواجهة الطرق المنافسة والبديلة.

أكبر مناورة بحرية فى تاريخ القناة لعبور حفار يزيد ارتفاعه على كوبرى السلام برسوم 1.4 مليون دولار

لا يمكن استمرار الاعتماد فقط على رسوم العبور كمصدر وحيد للهيئة بسبب تقلبات التجارة العالمية

الشائعات حول القناة هدفها إجهاض كل إنجاز والتأثير على معنويات العاملين بالهيئة

بناء قاطرات ومعديات ولنشات جديدة لتطوير أسطول الهيئة.. وإسهامات ضخمة للهيئة فى خدمة المجتمع المحيط

نقدم مساهمات وإعانات داخل وخارج منطقة القناة بعطاء مستمر ولن ينقطع

 

وأشار الى ان القناة استطاعت الحفاظ على تصنيفها كأهم ممر ملاحى عالمى، وان النصف الأول من العام الحالى شهد زيادة فى أعداد السفن والحمولات العابرة والإيرادات المحققة بالدولار بفضل السياسات التسويقية المرنة وأعمال التطوير المستمرة فى المجرى الملاحى.

وأضاف انه يجرى الآن إقامة ثلاثة كبارى عائمة على قناة السويس أسوة بكوبرى النصر العائم ببورسعيد، وأن المخطط العام لمشروع تنمية منطقة قناة السويس، يتضمن العديد من المشروعات العملاقة في مجالات متعددة تستهدف بالأساس توفير فرص عمل لحل مشكلة البطالة، ومن أهم تلك القطاعات الخدمات اللوجستية والصناعات البحرية ومواد البناء وصناعات السيارات.




والى تفاصيل الحوار...

كيف أنقذت القناة الجديدة حركة التجارة العالمية من التوقف ، فى ظل توقف حركة الملاحة فى القناة القديمة بسبب حوادث تعرضت لها بعض السفن؟

لقد نجحت نجحت هيئة قناة السويس بإمكانياتها الذاتية في إنقاذ وتعويم وقطر سفينة الصب البنمية NEW KATERINA وإرسائها بأمان في تفريعة البلاح الغربية. وقد قام رجال هيئة قناة السويس الأبطال بهذا العمل العظيم باستخدام إمكانيات الهيئة ودون الاستعانة بخبرات أجنبية رغم ضخامة السفينة وحجم العطب الذي نجم عن فقد التوجيه وذلك فى شهر يناير من عام 2016 ، حيث ان الهيئة تمتلك فرقاً متقدمة ومتخصصة في أعمال الإنقاذ ، وقد أثبت هذا الحادث الطارئ قدرات الهيئة في هذا المجال وأننا نستطيع الاعتماد على أنفسنا وقدراتنا الذاتية ، كما أثبتت قناة السويس الجديدة أهميتها الحقيقية التي تظهر في مثل هذه المواقف الصعبة ، واثبتت بعد نظر القيادة السياسية عند إعطائها الموافقة على تنفيذ هذا المشروع الكبير ، والاعتماد على شعب مصر العظيم لتمويل المشروع دون اللجوء للاقتراض أو طلب معونة من أي جهة ، ونعمل ليل نهار لتطوير العمل والخدمة المقدمة لحركة التجارة العالمية ولتحسين دخل القناة .

هل بإقامة القناة الجديدة تم القضاء على فكرة القنوات المنافسة والبديلة؟

يمر عبر قناة السويس نحو 8% من إجمالي التجارة العالمية وهي نسبة كبيرة ، نظرًا لأن هناك مناطق اقتصادية وتجارية كبيرة لا يمكن لقناة السويس أن تخدمها القناة مثل التجارة البينية الأسيوية ، كما أن 100% من تجارة الحاويات المنقولة بحرًا بين آسيا وأوروبا تمر بشكل حصري عبر قناة السويس ، و تداول بعض الأخبار المتعلقة بتأثر تنافسية قناة السويس لصالح بعض الطرق الأخرى غير صحيح بالمرة ، حيث إن تنافسية قناة السويس لم تتأثر بوجود طرق أخرى بديلة وذلك في ضوء اتخاذ إدارة القناة العديد من الإجراءات التي ساهمت في المحافظة على تنافسية القناة والارتقاء بها ، وقد جاء حفر قناة السويس الجديدة بمثابة خطوة كبيرة للمحافظة على تلك التنافسية، حيث ساهمت القناة الجديدة في زيادة سرعة العبور ومن ثم تقليل زمن النقل لكل السفن العابرة لكل أنواع البضائع ، وقد جعل ذلك قناة السويس أسرع مجرى ملاحي في العالم بعد هذا الإنجاز الكبير ، أما الطرق البرية مثل طريق الحرير فإن تكاليف النقل البري يمكن أن تبلغ في بعض الأحيان خمسة أضعاف تكاليف النقل البحري ، ومن ثم فإن النقل البحري بما فيه مرفق قناة السويس يتمتع بمزايا تنافسية كبيرة أمام النقل البري بشكل عام وطريق الحرير بشكل خاص .

إدارة القناة بدأت فى التفكير خارج الصندوق من خلال سياسات تسويقية جديدة تقوم على جذب سفن لم تكن تعبر القناة من قبل.. ما ملامح هذه السياسة، وما هى العوائد التى تحققت منها ؟

قامت قناة السويس بسلسلة من السياسات التسويقية المرنة وذلك لجذب السفن التى يحقق لها عبور قناة السويس وفراً محدوداً ، وذلك لجميع انواع السفن خاصة على الطرق المرتبطة بالولايات المتحدة الامريكية ، وقد ساهمت هذه السياسات فى الحفاظ على الحصة السوقية لقناة السويس ، كما نجحت هذه السياسات فى جذب سفن جديدة كانت تستخدم الطرق المنافسة مثل طريق قناة بنما وطريق رأس الرجاء الصالح ، وقد ساهمت هذه السياسة المرنة فى زيادة الحصة السوقية لقناة السويس بالنسبة لسفن الحاويات القادمة من الساحل الشرقى الامريكى ومتجهه إلى الشرق الاقصى إلى 62.4 % ، متفوقة بذلك على قناة بنما التى تبلغ حصتها السوقية على هذا الاتجاه 37.6 % ، وذلك على الرغم من مشروع التوسعة الجديدة لقناة بنما والذى تم افتتاحه فى يونيو 2016 ، كما ساهمت هذه السياسات المرنة فى جذب 3400 سفينة بإجمالى إيراد قدره حوالي 695 مليون دولار خلال عام 2016 وحتى منتصف عام 2017.

هل توافقون سيادتكم على أن القناة الجديدة ساهمت في ظهور مشروعات بالمنطقة المحيطة لها لم تكن لترى النور لولا إنشاء هذه القناة؟

لنتفق على أن أية مشروعات تطوير تستهدف الارتقاء بتنافسية وأداء المجرى الملاحي لقناة السويس ، تساهم بشكل فعّال في زيادة جاذبية المنطقة الاقتصادية ، بما يوفره من سهولة أكثر لعمليات النقل من وإلى المنطقة الاقتصادية لقناة السويس بما فيها من مصانع وشركات إنتاجية ، كما أن عملية تطوير المجرى الملاحي لقناة السويس ، هي أحد أركان مشروع تنمية أكبر يتضمن تنمية المنطقة المحيطة بقناة السويس ، لاستيعاب مجتمعات إنتاجية وعمرانية جديدة ، تعيد صياغة التوزيع الجغرافي داخل مصر وتنمية الجانب الشرقي للقناة بصورة أساسية ، و بناءً على ذلك فإن المشروعات التالية لمشروع قناة السويس الجديدة سوف توفر الآلاف من فرص العمل في جميع التخصصات تقريبا ، وهو ما سيشكل نقلة اقتصادية واجتماعية لمصر في المرحلة القادمة .

ما دور المشروعات التي تقوم بها قناة السويس في توفير فرص عمل للشباب ومواجهة البطالة؟

إذا كانت قناة السويس هي شرياناً للنماء على مستوى العالم فإن دورها على المستوى المحلي لا يقل عن دورها العالمي ، حيث ساهمت القناة منذ حفرها في خلق مجتمعات عمرانية جديدة على طول الجانب الغربي للقناة ، كما يعمل في القناة ما يزيد على 20 ألف عامل وموظف في جميع التخصصات بما يضمن استمرار عمل المجرى الملاحي وفقًا للمستويات العالمية ، بالأضافة الى ان المشروعات الجديدة التي تقوم بها هيئة قناة السويس تتطلب توفير كوادر فنية وإدارية جديدة بشكل متواصل يضمن القيام بمهام إدارة القناة على أكمل وجه ، إلى جانب ذلك فإن المخطط العام لمشروع تنمية منطقة قناة السويس ، يتضمن العديد من المشروعات العملاقة في مجالات متعددة تستهدف بالأساس توفير فرص عمل لحل مشكلة البطالة ، ومن أهم تلك القطاعات الخدمات اللوجستية والصناعات البحرية ومواد البناء وصناعات السيارات .

هل هناك مؤشرات على أن هناك تحسنا في إيرادات قناة السويس في ظل بدء التعافي في حركة التجارة العالمية؟

تتأثر قناة السويس بصورة مباشرة بوضع الاقتصاد العالمي والتجارة العالمية، وخلال عام 2017 ظهرت مؤشرات جيدة لتعافي وانتعاش في التجارة الدولية، وهو الامر الذي انعكس بالإيجاب على أعداد وحمولات وإيرادات قناة السويس ، وهو ما يتضح في البيانات الرسمية المعلنة فخلال النصف الأول من عام 2017، ارتفعت اعداد السفن العابرة للقناة بمعدل 2.1% ، كما حققت عائدات القناة بالدولار زيادة بمعدل 0.2 % بالمقارنة بنفس الفترة من عام 2016 ،

وترجع كل هذه المؤشرات الإيجابية الى زيادة كميات البضائع المتداولة عالميا ، بجانب مشاريع التطوير المستمر للمجرى الملاحي لقناة السويس وفي مقدمتها قناة السويس الجديدة، بالإضافة الى السياسات التسعيرية والتسويقية المرنة التي تقوم بها هيئة قناة السويس، وتعكس هذه المؤشرات الثقة في قناة السويس من جانب العملاء في سوق النقل البحري العالمي.

سبق وأعلنت من قبل أن قناة السويس في سبيلها إلى فكر جديد يقوم على تحويل هيئة القناة إلى مؤسسة اقتصادية لاتعتمد على رسوم العبور فقط.. ما ملامح هذا الفكر الجديد.. وما الاستراتيجية التي ستستخدم لتنفيذه؟

يجرى الان العمل على تطوير الشركات التابعة للقناة التي تمتلك أصولا ضخمة تسمح لها بأن تلعب دورا رئيسيا في كثير من المجالات ، كما أنه لا يمكن الاستمرار في الاعتماد على رسوم العبور كمصدر وحيد للدخل لأنه يرتبط بأوضاع التجارة العالمية التي تتحرك مؤشراتها بالسلب والايجاب ، وبالطبع هناك استراتيجيات متعددة لتحقيق هذا الهدف ، ولكن لأن قناة السويس محور رئيسي في منطقة قناة السويس فمن ثم فإنه لا يمكن العمل كجزر منعزلة مع جميع الهيئات والجهات المسئولة الأخرى، بل توجد درجة كبيرة من التكامل والتنسيق بين جميع الهيئات الأخرى ، وبحكم الجمع بين إدارة هيئة قناة السويس والهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية بقناة السويس فإنه يمكن تفادي أي تعارض في القرارات المرتبطة بتحقيق الرؤية الموضوعة لقناة السويس والمنطقة الاقتصادية ، وهذه الرؤية تقوم بالأساس على تطوير المنطقة المحيطة بقناة السويس لاستيعاب صناعات جديدة لتوفير فرص عمل وزيادة القدرات الإنتاجية للقطاع الصناعي في مصر.

وكل ذلك سوف ينعكس بالطبع في الناتج المحلي الإجمالي الذي يمكن لمنطقة القناة أن تكون أحد أركانه في الأجل المتوسط .
ما هى الفلسفة التى تقوم وراء شراء سفينة الخدمات البترولية وما هي العوائد المنتظرة منها في خدمة الاقتصاد القومى؟
لقد عكفت مصر بعد ثورة 30 يونيو 2013 نحو تنمية مواردها الطبيعية في منطقة البحر المتوسط ، وذلك لأحداث نهضة حقيقية في استخراج الطاقة بما يؤمن احتياجات مصر وتحقيق فائض للتصدير ، وايمانا وحرصاً منها بأهمية المشاركة في هذه النهضة ، قمنا في هيئة قناة السويس ببناء سفينة حديثة لتقديم الخدمات البترولية فى مجال استخراج البترول وأعمال صيانة حفارات البترول، وقد تم إطلاق اسم « احمد فاضل رئيس هيئة قناة السويس السابق» على السفينة ، وتعد السفينة أكبر وحدة متعددة الأغراض والإمدادات بالشرق الأوسط ومن أكبر سفن خدمات شركات ومنصات البترول ، وتعمل بنظام DP2 والذي يضمن تثبيت الوحدة في نقطة محددة بالبحر دون الحاجة الي رمي مخاطيف وقدرة ماكينات 9800 كيلووات ، وستشارك السفينة في أعمال حقول الغاز والبترول في البحر المتوسط، مما يشكل مساهمة حقيقية في احداث تنمية مستدامة لمصر في مجال الطاقة، وستحصل هيئة قناة السويس على عوائد مقابل تقديم خدمات السفينة لشركات البترول والغاز العاملة بالبحر المتوسط .

هيئة قناة السويس فى سبيلها الى تنفيذ أكبر مناورة بحرية فى تاريخها خلال شهر سبتمبر المقبل والتى تتعلق بعبور حفار ضخم يزيد ارتفاعه على كوبرى السلام.. كيف استعدت قناة السويس لهذا الحدث الضخم وما الإجراءات التى ستستخدم فى تنفيذه؟

نعم سيتم إن شاء الله عبور الحفار SSIPEM 7000 قادما من الجنوب وسيكون ارتفاعه فوق سطح الماء 74 مترا، علما بأن الارتفاع المسموح به للمرور من تحت كوبري السلام هو 68 مترا ، ولذلك فسوف يتم تخفيض ارتفاع الحفار بمقدار 6 أمتار ، وعلية فسوف يتم زيادة الغاطس من 12م ليكون 18م ، وسوف يتم هذا التعديل أثناء عبوره للقناة وقبل وصوله الي كوبري السلام ، وسوف تقوم الهيئة بعملية القطر كاملة بقاطرات الهيئة وهى من اكبر القاطرات الموجودة وهي القاطرة بركة وبورسعيد وقاطرتين أخرتين من الدرجة الأولي وسوف يتم العبور برسوم 1.406مليون دولار.

هل هناك تطوير جديد لأسطول القاطرات والكراكات في الهيئة لمواكبة المشروعات الكبري التي يجري تنفيذها في المنطقة ومصر بصفة عامة؟

نعم يوجد تطوير كبير في اسطول القاطرات والكراكات في الهيئة حيث تم بناء 8 قاطرات ويجرى بناء 4 أخرى جديدة ، ويتم التطوير باستمرار لان هذا من سمات هيئة قناة السويس ، بأعتبار ان سياسة الهيئة لا تنتظر ولا تقوم برد الفعل بل تقوم بالفعل ، ويكون التعاقد ذى شقين الاول بالترسانات العالمية والثاني نقل الخبرة والبناء بترسانات الهيئة .

وفيما يتعلق بالتدريب.. كانت قناة السويس رائدة في اطلاق عددا من المبادرات لتدريب ربابنة السفن.. هل سيواكب ذلك تطوير وتحديث مركز التدريب البحري والمحاكاة التابع لهيئة قناة السويس؟

كما سبق وأكدت أن الهيئة تقوم بالفعل قبل الحدث ولا تنتظر لتقوم برد الفعل ، ويوجد بالهيئة محاكي لتدريب مرشدي الهيئة وكذلك ربابنة السفن من مختلف الشركات ( علي سبيل المثال لا الحصر شركة شل وشركة يونايتد اراب شبينج) ، ومحاكي اخر لتدريب قباطنة القاطرات ، وهذا غير موجود بأي مكان بجمهورية مصر العربية سوى بالهيئة ، كما تقوم الهيئة بعرض برامج التدريب على الشركات العالمية لجذب الشركات لتدريب ربابنة السفن ومن الطبيعي أن تقوم الهيئة بتطوير مركز التدريب والمحاكاة باستمرار وعلي احدث النظم .

كان لقناة السويس إسهامات ضخمة في انتشال السفن الغارقة من ميناء الأسكندرية.. نريد التعرف على حجم إسهامات الهيئة في هذا المجال، والذي تم بتكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي؟

بناءا علي تعليمات رئيس الجمهورية ، صدر قرار رئيس مجلس الوزراء رقم (9) في 25/11/2015 بخصوص إسناد عملية انتشال حطام السفن الغارقة بنطاق ميناء الاسكندرية إلي هيئة قناة السويس ، وقامت هيئة قناة السويس علي الفور بتجهيز المعدات والافراد اللازمة للعمل في مشروع تطهير ميناء الإسكندرية ، حيث تم البدء في العمل اعتبارا من 25/11/2015 وحتي 19/11/2016 وقد تم خلال هذه الفترة أنتشال 11 سفينة غارقة وتعويم سفينة غارقة بميناء الاسكندرية وبلغ حجم الأوزان المنتشلة خلال هذه الفترة 13 ألف و525 طنا .

وما الكباري العائمة التي سيتم افتتاحها قريبا وتوقيت هذه الافتتاحات؟

يوجد تسهيلات ضخمة لتسهيل حركة العبور بين ضفتي القناة حيث تم بناء 8 معديات حمولة 320 طن ، وجاري بناء 2 معدية حمولة 320 طن ، و4 معديات حمولة 210 طن ، كما انه تم بناء النصر العائم بمنطقة الرسوة ببورسعيد ، كما يجرى بناء 2 كوبرى عائم في منطقة نمرة 6 بالاسماعيلية على قناة السويس الأم وقناة السويس الجديدة ، وبناء كوبرى عائم أخر بمنطقة القنطرة ، وبناء 11 لنش فايبر جلاس للعمل مع مرشدي هيئة قناة السويس .

سيادة الفريق المواطنون يتساءلون أين إنتاج مشروع الاستزراع السمكى، وكيف يمكن الحصول عليه، وما دورها فى تخفيض أسعار الماكولات البحرية؟

منذ افتتاح المشروع قام المشروع بأنتاج وتوزيع 53 طن من أسماك الدنيس واللوت والعائلة البورية ، بالأضافة الى 30 طن جمبرى، وتم توزيع الكميات السابقة لوزارة التموين لصالح شركة تسويق الأسماك المصرية بالقاهرة ، ومنافذ هيئة قناة السويس بمدن القناة «الكمبراتيف»، والعديد من أسواق الجملة خاصة بمناطق الأسكندرية ودمياط وبورسعيد وسوق العبور، وفى جميع الاحوال هناك العديد من العوامل المؤثرة على عملية الانتاج ومنها طول مدة التربية والتى تصل الى 18 شهرا لبعض الأنواع مثل الدنيس ، بالأضافة الى أرتفاع تكلفة مستلزمات الأنتاج مثل الزريعة والأعلاف والمواد البترولية بعد قرار تعويم الجنيه ، ولكن فى جميع الأحوال فإن اسعار منتجات المشروع تقل عن مثيلاتها فى الأسواق بنسبة لا تقل عن 20% ، أى بأسعار التكلفة مضافا اليها هامش ربح محدود يغطى مستلزمات الأنتاج وأجور العاملين .

ومتي سيعمل المشروع بكامل طاقته والعوائد المنتظرة منه ودوره بالإسهام في تقليل الفجوة الغذائية من المواد البروتينية، وفي توفير فرص عمل للشباب؟

لقد تم افتتاح 1034 حوض فى المرحلة الأولى للمشروع ، وبنهاية العام الحالى سيتم الانتهاء من تجهيز واستزراع عدد 1308 حوض من العائلة البورية والجمبري، كما انه بصدور موافقة هيئة عمليات القوات المسلحة سيتم البدء في تجهيز عدد 1600 حوض اخر باحواض الترسيب شرق جزيرة البلاح، وفي جميع الاحوال سيعمل المشروع بكامل طاقته خلال عام 2018، بعد الانتهاء من انشاء مصنع الاعلاف والمفرخات والحضانات والوحدة البيطرية ومركز التدريب ووحدة التعبئة والتغليف والتبريد ، وبعد العمل بكامل طاقة المشروع سيساهم ذلك قطعاً في سد الفجوة بين الانتاج والاستهلاك للاسماك البحرية وتوفير حوالي 10000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة .

من وقت لاخر تتعرض قناة السويس لمجموعة من الشائعات، ومنها «شائعة قناة المارلبورو» أو تحويل السفن وجهتها إلى موانئ أخرى بدلا من ميناء بورسعيد.. ما تفسير سيادتكم لهذه الشائعات ومدى تأثيرها على القناة ومشروع التنمية؟

كما ذكرتم في سؤالكم فإن هذه الشائعات يراد بها إجهاض كل ما هو جديد في هيئة قناة السويس ، وكذا خفض الروح المعنوية للعاملين بالهيئة، وأستطيع أن أؤكد ان هيئة قناة السويس لا تتهاون في محاسبة أي شخص يصدر منه أي تصرف مشين يؤثر علي سمعة هيئة قناة السويس والعاملين بها ، ونحن علي اتصال دائم بربابنة السفن العابرة للقناة والذين دائما ما يشيدون بخبرة وحرفية العاملين بالهيئة والمرشدين القائمين بعملية الإرشاد للسفن العابرة .

سيادة الفريق ما هى الاسهامات التى قدمتها قناة السويس خلال الفترة الأخيرة للمجتمع المحيط، خصوصا منطقة القناة وسيناء؟

انطلاقا من دور هيئة قناة السويس فى مجال تنمية المجتمع المصرى بصفة عامة ومدن القناة بصفة خاصة ، تقوم الهيئة بتقديم المساهمات والاعانات داخل وخارج منطقة القناة بعطاء مستمر ولن ينقطع، وعلى سبيل المثال لا الحصر فى محافظة الاسماعيلية تم المساهمة فى إنشاء مصنع لتدوير القمامة، وتجميل طرق ومداخل الاسماعيلية ، واعادة تأهيل مجمع المحاكم ، وفى محافظة بورسعيد تم المساهمة فى تطوير طرق المحافظة و مسجد بورفؤاد الكبير و المجمع الاسلامى ومجمع المعاهد الازهرية ، وفى محافظة السويس تم رصف مناطق بالعشوائيات داخل المحافظة ، والمساهمة فىمستشفى الكبد الجامعى بمحافظة اسيوط ، ومعهد الكبد بالدقهلية ، وإغاثة منكوبى السيول بمحافظة البحر الاحمر ، وصيانة مبنى المخابرات العامة بالسويس ، وشراء جهازى تفتيت حصاوى لكل من السويس وبورسعيد، بالاضافة الى دعم دور العبادة والجمعيات الخيرية ومستشفيات سرطان الاطفال، والاندية والانشطة الرياضية والثقافية والجامعات بمدن القناة الثلاث، فضلا عن دعم علاج فيروس c بمدن القناة الثلاث وسيناء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق