رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

تخفيف متاعب سن اليأس

> منال بيومى
سن اليأس لا يعنى بدء مرحلة الشيخوخة، ولكنها المرحلة الزمنية التى يحدث فيها توقف أو انقطاع تدريجى للدورة الشهرية..

يقول د.عزت الكاشف، أستاذ التربية الرياضية جامعة حلوان، إن فترة سن اليأس لدى المرأة تكون عادة مصحوبة بخمول لنشاط البويضات وتبدأ غالبا فى منتصف الأربعينيات وحتى سن الخمسين، وينتاب المرأة بعض التغيرات الوظيفية لأن خمول البويضات ينتج عنه اختلال التوازن الهرمونى، وقد يصاحبه حدوث نزيف دموى وزيادة فى إفراز العرق والشعور بآلام فى منطقة الرقبة، كما قد تصاب المرأة بالصداع والارتفاع او الانخفاض فى ضغط الدم مع بعض الآلام فى القلب.

ويضيف د.الكاشف أن مرحلة سن اليأس يتخللها كثير من المتاعب النفسية التى تنتاب المرأة كالشعور الدائم بالقلق والتخوف من بدء ظهور مرحلة الكبر والشيخوخة والمعروفة بمرحلة العجز، وهذه المظاهر النفسية المرضية تستمر لفترة قد تصل إلى ثلاث أو أربع سنوات، وقد تصل الى سبع سنوات، لذلك فإن السيدات ذوات الصحة الجسمانية القوية والممارسات الرياضية أو من يقمن بنشاط حركى بشكل دائم يمكنهن تجاوز مرحلة سن اليأس بسلام إلى أن تنقطع الدورة الشهرية فى بداية الخمسينيات من العمر.ويجب على المرأة فى هذه المرحلة إيجاد التوازن بقدر الإمكان فى ظروف الحياة ما بين العمل والراحة والبعد عن الضغوط العصبية التى تحيط بها سواء فى المنزل مع الأولاد والزوج أو فى العمل.

ولابد من الحرص على اتباع نمط غذائى معتدل بعيد عن الدهون والبروتينات مع تناول الغذاء النباتى بقدر الإمكان وبذل المزيد من الحركة والنشاط البدنى مع عدم إغفال الاستحمام الدافئ مرتين يوميا لدوره فى تخفيف التوترات العصبية المصاحبة لإحساس المرأة المؤلم فى أثناء التوقف التدريجى للدورة.

وينصح د.الكاشف المرأة التى تجتاز هذه المرحلة بممارسة بعض التمرينات البدنية التى تسهم فى التخفيف من التقلصات الرحمية المحتمل حدوثها فى أثناء النزيف.. فالمشى فى الهواء الطلق وقضاء بعض الواجبات الأسرية فى الفترة المسائية صيفا حيث الظروف الجوية المناسبة يحقق أكبر قدر من الاسترخاء العضلى والنفسى.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق