رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

رائدات التدبير المنزلى

منال بيومى;
تتنوع برامج الاقتصاد المنزلى من علوم التغذية والملابس، إدارة مؤسسات الأسرة والطفولة، والاقتصاد المنزلى.. وكان لرائدات الاقتصاد المنزلى فى أوائل القرن العشرين دور كبير فى مساعدة المرأة فى القيام بأعمالها المنزلية على أكمل وجه.

د. على رشاد عبد المؤمن أستاذ التغذية بكلية الاقتصاد المنزلى جامعة حلوان يوضح معنى الرائدة قائلا: هى كل من تتقدم قومها وتنير لهم الطريق، وتمهد سُبل المستقبل، وتحمل الشعلة الأولى لتنير السبيل للأجيال المقبلة.. معظم هؤلاء الرائدات تخرجن فى كليات الاقتصاد المنزلى من لندن وسويسرا والولايات المتحدة الأمريكية منذ منتصف العشرينيات من القرن الماضى، ونذكر منهن الأستاذة عائشة اقبال راشد خريجة معهد الاقتصاد المنزلى بلندن 1925م وهى أول عميدة للمعهد العالى للتدبير المنزلى ببولاق وكذلك المعهد العالى لمعلمات الفنون والذى كان مصدر إشعاع الحركة الفنية فى الأربعينيات والتى وضعت أول تقديم لأشهر كتب الطهى فى مصر والوطن العربى وهو كتاب أصول الطهى فى الأربعينيات لأبله نظيرة نيقولا وأبله بهية عثمان.

كذلك كانت أم الاقتصاد المنزلى دولت أحمد الصدر مفتشة الاقتصاد المنزلى فى وزارة المعارف العمومية، والعميدة الثانية للمعهد العالى للتدبير المنزلى والفنون الطرزية من عام 47 حتى 67. وهى أزهى عصور الكلية، وشملت كل نشاطات الفنون من عروض أزياء ومسرحيات وموسيقى، وعملت أيضا كخبيرة فى منظمة اليونسكو وسافرت إلى اليمن والسودان كإعارة من منظمة اليونسكو لعمل تخطيط وتقرير عن أسلوب العمل فى تعليم البنات.

كذلك إقبال حجازى خريجة كلية جلوستر بانجلترا وصاحبة مجموعة من الكتب مثل الغسل والكى فى البيت الحديث وفن التفصيل.

أما الجيل الثانى من الرائدات فأولهن أبله سميحة عبد اللطيف الحاصلة على دبلومتين فى الاقتصاد المنزلى وفى تدريس الاقتصاد المنزلى من كلية جنيف. ثم أوفدت من هذه البعثة إلى انجلترا لدراسة نظم تعليم الاقتصاد المنزلى قبل أن تعود الى القاهرة وتسهم فى نهضة علم الغذاء والتغذية بمؤلفات عدة منها (فن الطهى الحديث فى الحلوى)، و(فن التغذية) و(أطباق شهية للأصحاء والمرضى)، وكتابها المترجم (خبرات فى الشئون المنزلية).. وأما د. عصمت السيد رشدى تعتبر من أوائل الجيل الثالث من المعهد الذى أسهم فى تربية الفتاة ورفع مستوى المواد النسوية، وعملت بالكلية بعد عودتها من بعثتها بانجلترا، أشهر ما كتبت كان عن إهمال التغذية السليمة ونتائجها على الطفل والشاب والحامل وكبير السن.

أما ماما نرجس حبيب سابا فهى من أوليات خريجات المعهد العالى للتدبير المنزلى والفنون الطرزية (1944-1945م)، وصاحبة بصمة فى تاريخ الاقتصاد المنزلى والتربية النوعية وصاحبة كتاب (الطهى علم وفن).

وأخيرا الرائدة د. هناء الحسينى رمز الجودة بجامعة حلوان ومديرة مركز ضمان الجودة بالجامعة التى أنشأت نظام الجودة بكلية الاقتصاد المنزلى وطورت المقررات وخطط الدراسة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق