رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

التفاعل مع الشرطة

لماذا لا يتحدث الإعلام المقروء والمرئى إلا عن الإخفاقات والفشل ونجلد ذاتنا بأقسى مما يفعل بنا الآخرون .

. أتحدث هنا عن حادثى الغردقة وكنيسة القديسين، ففى الأول طعن شاب سائحتين بسكين أدى إلى مقتلهما وحاول طعن أخريات، وتكرر هذا الحادث فى بلدان أوروبية كبيرة وفى إسرائيل كثيرا لعدم توقع حدوثه، ولكن المهم هنا هو الجانب الجيد، وسرعة رد الفعل الرائع من عمال وموظفى الفندق الذين قاموا بالقبض عليه وتسليمه للشرطة، وفى حادث كنيسة القديسين كان ليقظة رجل أمن الكنيسة وتصديه للشاب الذى حاول طعنه بمشرط يخبئه فى ثيابه، أكبر الأثر فى منع دخول المتهم للداخل.

إننى أرجو أن تراجع أجهزة الأمن فيديو الحادث لملاحظة هروب شاب يرتدى تى شيرت أحمر مهرولا للخارج وبدون حتى النظر لما يحدث، ويجب تأكيد نقاط مشرقة، وأبرزها مشاركة رجال ليسوا من مسئولى الأمن يقومون بعملهم العادى ولكن قوة ملاحظتهم، وسرعة رد فعلهم حالت دون وقوع كوارث، فلقد تصدوا للمتهمين لحين وصول الشرطة وتسليمهم لها، لكننا افتقدنا ذلك فى حادث البدرشين الإرهابى الذى استشهد فيه 5 من أبطال الشرطة على مرأى ومسمع من عمال محطة الوقود القريبة، ومرور عربات نقل بجوار سيارة الشرطه كانت إحداها كافية لو تصرف أحد السائقين بشجاعة وصدم بعربته هؤلاء المجرمين، فمن المهم جدا تفاعل الشعب مع رجال الأمن فى التصدى للإرهابيين، أو الإبلاغ عنهم وعمن يشتبه فيهم من جيرانهم بالشقق المفروشة أو الأماكن المؤجرة حديثا كمحلات أو مخازن أو مزارع.

لواء كيميائى متقاعد ـ محمد عوض

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق