رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الكارت «الذكى» هو الحل

الفيوم:منتصر مفتاح
فى ظل غياب الرقابة التموينية على الأسواق والمخازن والمستودعات بدأ تجار السوق السوداء بالفيوم فى ضرب القانون عرض الحائط وإعلان أسعارهم الخاصة التى تجاوزت الخمسين جنيهاً للاسطوانة فى العديد من القرى والمدن.

يقول محمود عبد العليم: جشع التجار سبب المشكلة لأنهم يقومون بشراء اسطوانات البوتاجاز من المستودعات ويقومون بتخزينها لبيعها فى السوق السوداء بأكثر من 50 جنيهاً دون خوف من أحد.

ويقول عادل أبو الوفا: المشكلة تظهر فى المناطق الشعبية بالمدن وفى القرى النائية، ويطالب بتفعيل الكارت الذكى للحصول على البوتاجاز لمنع التجار من احتكار هذه السلعة المهمة.

الدكتور جمال سامى محافظ الفيوم، عقد اجتماعاً مع مسئولى مشروع البوتاجاز وشعبة المواد البترولية والتموين ومباحث التموين، لتحديد سعر اسطوانات البوتاجاز، حيث تقرر تحديد سعر اسطوانات البوتاجاز، المنزلى للمستهلك 30 جنيهاً يضاف إليها 5 جنيهات تكاليف التوصيل للمدن والقرى والنجوع، و60 جنيهاً للتجارى يضاف إليها 5 جنيهات مقابل التوصيل للمدن والقرى والنجوع.

وأكد المحافظ استمرار الحملات التموينية بكافة قرى ومراكز المحافظة للتأكد من بيع اسطوانات البوتاجاز بالأسعار المقررة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق