رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الزبادى والزنجبيل لمواجهة العلاج الكيماوى

ريهام محمود عبد السميع
يعانى مرضى السرطان كثيرا من الآلام الجسدية والمعنوية التى تسببها جلسات العلاج، فهى تسبب لهم آلاما شديدة، بالإضافة للآثار الجانبية لها، ولعل من أصعب علاجات هذا المرض هو العلاج الكيماوى وتأثيره السلبى للمريض..

د. منى ابراهيم جمعة أخصائية التعليم والتطوير بقسم البحث العلمي بوحدة التوعية بمستشفى 57357 سابقا توضح عدة نصائح قد تساعد هؤلاء المرضى فى التغلب على هذه الآثار السلبية وهي:

- شرب كمية كبيرة من الماء وذلك للحفاظ على رطوبة الجسم وتخفيف الشعور بالجفاف، والذى يعد أحد الأثار الجانبية للعلاج الكيماوي.

- الزبادى من الأطعمة الخفيفة والصحية الغنية بالكالسيوم وقليلة الألياف التى يعتمد عليها فى حالات التهاب الحلق وتقرحات الفم وحالات صعوبة البلع، بالإضافة إلى منتجات الألبان قليلة الدسم، وبالتالى يجب تناوله للتغلب على آثار العلاج السلبية.

- الاهتمام بالأكلات الصحية الخفيفة أمر ضرورى جدا، وذلك للتقليل من الشعور الدائم بالانتفاخ والغازات، فهما من الآثار الجانبية الأكثر شيوعا لمن يتلقون جلسات الكيماوي.

- يفضل تناول 4-5 وجبات صغيرة يوميا لتجنب الشعور بالغثيان.

- الزنجبيل يساعد على تخفيف الشعور بالغثيان والقئ الذى يصاحب العلاج الكيماوي، وذلك عن طريق بشر جذور الزنجبيل الطازج وإضافته إلى الأطعمة المفضله، أو إضافته إلى الشاى أو الماء الساخن للحصول على مشروب مريح وملطف.

- اختيار الأكلات الغنية بالبروتين أفضل وسيلة لمحاربة الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي، كفقدان الشعر وذلك لأهميتها فى تقوية بوصيلات وجذور الشعر وتعزيز نموه.

- ابتعاد عن الأطعمة الغنية بالألياف والتى تشمل البازلاء والفول وباقى البقوليات، وذلك لتجنب عسر الهضم مما يساعد على تهدئة الأمعاء.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق