رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

يا مولانا مدد

مى الخولى - عدسة‫‬ ــ مصطفى عميرة
مدد ، سبحة ذكر بسر عدد، موصول ذكره الأحد، قام يشتهى وصل المبتدئ، ساعيا لمجالسه،فالطالب مطلوب،والذاكر مذكور من قبل ذكره،والراضى مرضيِ عنه . ومن استيقظ يناجيه ،فهو من ناداه وما قام إلا ليلبي، ومن راح يحكى للخلق نعيم ما وجد بروحه من أثر حبه ، فهو من أحبه من قبله، ألم تسمعه يقول «يحبهم ويحبونه» ، فهو من أحب مقدما ومن تقرب إليه شبرا تقرب إليه ذراعا.

ومن راح يردد كلامه يجد من حلاوة الطرب بترتيله سُكْرا لروحه يغنيه عن خمر الدنيا ، هو من اصطفاه فى البدء ليكون من أهله وخاصته، له من أبواب الدخول عليه كُثر، لكنها جميعا لا تُفتح إلا بإذنه، غير أنه ما رد طارقا ولا سائلا قط ، فهو البر الرحيم ،الأول المقدم المبدئ الملك المحسن اللطيف .

‎فمدد يامولانا مدد.. الروح بغير ذكرك دون عمد، هشة تكسرها كل محنة، فصِلنا بحبل ودك ياالله.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ابو العز
    2017/07/08 07:47
    0-
    0+

    رحم الله الدكتور مصطفى محمود
    (سوف تظل المعارف المعارف الصوفية زادا للقلة والخاصة من القراء وعلما مضنونا به على غير اهله . وليس علما مشاعا للعوام والكثرة . لأنه علم يحتاج الى بصيرة لفهمه واستشفافه ولأنه معرفة تحتاج إلى ذوق ومعاناة لادراكها . ولمن يقول إنه لا يفهم شيئا نقول : لو احببت كما أحببنا لفهمت كما فهمنا ... من كتابه السر الأعظم .
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق