رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

فرصة لقضاء الإجازة الصيفية

ولاء يوسف
«بالمجان» كلمة تشد انتباه كل أم خاصة إذا تبعتها فرصة لقضاء الإجازة الصيفية فى أنشطة مفيدة وبمكان قريب من بيتها، هكذا تنظم «مدارس أضِف الصيفية» التابعة لوزارة التضامن الاجتماعى دورتها الثانية هذا الصيف، وتضم هذه السنة أربعة مجالات، التصميم البصرى، صناعة الفيديو والأفلام، هندسة الصوت والموسيقى، والحوسبة.

تقيم مؤسسة التعبير الرقمى العربى - أضِف هذه الأنشطة فى إطار مشروع تمكين الشباب رقميا، هذه الورش تستهدف الفتية والشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 12 و 21 سنة، وتنعقد الأنشطة ثلاث مرات أسبوعيا وتستمر حتى 31 أغسطس المقبل، وتقام ورش المدارس الصيفية فى ست مؤسسات شريكة فى القاهرة والإسكندرية والقليوبية.

تقول رنا أشرف، إحدى المدربات فى مجال التصميم البصرى: يأخذ منهج التصميم البصرى المشتركين فى رحلة للتعبير عن أنفسهم من خلال عدد من الأدوات والألعاب التى يستكشفون من خلالها الأعمال الفنية التى تشجعهم على التفكير النقدى والتعرف على فنون جديدة ليست فقط رسم وتلوين ولكن من بينها أيضا تشكيل لوح فنية من قصاصات الورق والصور المختلفة (الكولاج)، بالإضافة إلى فن القصص المصورة الكومكس، ورسم الأصوات حيث تتداخل الحواس السمعية مع البصرية والحسية، فحاسة البصر تترجم ما تسمعه الأذن وتحولها الأيادى لعمل فنى.. وعندما يزيد إدراكهم لأنفسهم يبدأون فى إدراك العالم من حولهم بشكل أعمق يزيد من إحساسهم بقيمة المشاركة فى هذا العالم.

أما فى مجال الحوسبة فتؤكد أسماء شاطر إحدى المدربات، أن المشاركين لن يتعلموا لغات البرمجة فقط، لكنهم سيتعرفون على ما هو أبعد من ذلك بخصوص كيفية عمل جهاز الكمبيوتر وكيف يفكر بشكل منطقى، وما هو مستقبل الوظائف البشرية التى قد تختفى فى المستقبل وكيف يستبدل البشر بعض الوظائف بحواسبهم الشخصية.

كما يمكن للآباء والأمهات الراغبين فى استفادة أبنائهم بالمهارات الفنية التقدم لحجز أماكن لهم فى إحدى المؤسسات الشريكة لأضِف:

فى القاهرة والقليوبية

مساحة ألوان وأوتار فى عزبة النصر، دكّة مساحة أضِف المجتمعية فى المقطم، رواد التنمية مصر فى عزبة خير الله، الجيزويت - جمعية النهضة العلمية والثقافية برمسيس.

فى الإسكندرية طُراحة فى شارع فؤاد

ومشروع تمكين الشباب رقميا بدأ فى نوفمبر 2014 بهدف تعزيز قدرة الشباب على التعبير الإبداعى بأدوات فنية ورقمية والمشاركة كأفراد فاعلين فى مجتمعاتهم، ولتعزيز قيم التعاون والمبادرة والتفكير النقدى والتشارك بالمعارف فى بيئة تربوية محفّزة.

أتم المشروع كتابة مناهج باللغة العربية فى جميع المجالات، وتدريب 77 شابة وشابا أعمارهم 21 عاما فما فوق قاموا بتدريب 213 مشاركا تتراوح أعمارهم ما بين 12 إلى 21 سنة على تلك المناهج خلال الدورة الأولى من مدارس »أضِف الصيفية« وذلك خلال صيف 2016.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق