رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

الزومبا.. رياضة ومتعة

سالى حسن
انتشرت رياضة الزومبا وزادت شعبيتها بشكل كبير جدا فى السنوات الأخيرة حول العالم، وكان ظهورها فى التسعينيات حتى وصلت الآن إلى حوالى 15 مليون فرد يمارسونها فى 180 دولة حول العالم عن طريق مدرب زومبا معتمد.

وتتطلب اختيار أنواع معينة من الملابس حتى يكون هناك حرية فى الحركة أثناء التدريب مع البعد عن الملابس الضيقة مما أدى إلى ظهور أنواع مخصصة لهذه الرياضة من ملابس وأحذية وغيرها من الأكسسوارات ولها سوق كبير بين النساء. وتتساءل كثير من السيدات: هل يمكن اعتبار الزومبا رياضة حقيقية أم مجرد قضاء وقت ممتع؟


داليا عمر مدربة اللياقة البدنية والتغذية الصحية تقول: أن الزومبا رياضة كأى رياضة جماعية أخرى، وأصلها لاتينى ولذلك معظم موسيقاها لاتينية فتدخل شعورا بالسعادة والبهجة على المشاركات فى التدريب. وأهم مميزاتها أنها مزيج ما بين الرياضة والرقص وبالتالى فهى ليست رياضة صريحة مجهدة أو تشعرك بالملل ولكنها بمثابة حفلة لمدة ساعة تستمتع فيها المشاركات بالحركات والجو العام، وهى مناسبة للسيدات والفتيات من كل الأعمار مهما كان مستوى اللياقة أو خلفية الرقص، وذلك من خلال حركات بسيطة بها حرية فى الحركة دون التقيد باتباع حرفى للمدربة مع العلم أن الحرص على حضور مواعيد التدريب بانتظام يحسن من مستوى لياقتها وقدرتها على اتباع الحركات بشكل أيسر فيما بعد.

وتشير إلى عدة أنواع من «الزومبا» وهى «الزومبا فيتنس» وهى الأشهر، وهناك نوعان أكثر تخصصا وهما zumba toning و zumba step، ويتم التركيز من خلالهما على شد العضلات من خلال حمل الأوزان ولا تخلو أيضا من المتعة. وهناك ال aqua zumba وتمارس فى حمام السباحة بنفس الفكر، بالإضافة إلى زومبا الأطفال.وعن قدرة الزومبا على حرق الدهون، توضح داليا إنها تختلف من سيدة لأخرى حسب مجهودها خلال التدريب، فهناك بعض المشاركات يقمن بالحركات بشكل عنيف أو حماسى أكثرعلى عكس نموذج آخر يكون أكثر خفة أو «دلع» فى أداء الحركات، ولكن بشكل عام يمكن حرق من 400 إلى 600 سعر حرارى فى الساعة.

وتنصح بحضور التدريب ثلاث مرات أسبوعيا حتى يتى بالنتيجة المرجوة.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق