رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

السباحة رياضة وهواية وعلاج من الأمراض

> وجيه الصقار
مع بداية الإجازات الصيفية كثير من الشباب والآباء يتجهون إلى ممارسة رياضة السباحة بالنوادى والشواطئ، والتى يشجع عليها الأطباء والخبراء.

فالسباحة فوائدها الصحية متعددة، فهى تقوى القلب والأوعية الدموية وخصوصاً العضلات المهمة للعمود الفقري. وتنشط الدورة الدموية وتحسن التنفس، مما يجعلها مثالية للأشخاص الذين يعانون البدانة ومشاكل فى المفاصل. فهى رياضة صحية شاملة لتدريب جميع العضلات منها البطن والساقان، حيث إنه فى أثناء ممارسة السباحة تتحمل المفاصل المختلفة الحد الأدنى من العبء، ويبذل القلب والدم جهدا مستمرا ومعتدلا، مما يحسن أداءهما والتخفيف من آلام الظهر، وتخفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول. كما تفيد مرضى الربو فى تقوية الرئتين وزيادة قوة تحملهما، حيث تكون الذراعان والساقان فى حركة دائمة دون انقطاع فتساعد فى خفض الوزن واستقرار الحالة الصحية من الإصابات إضافة إلى أنها رياضة مهدئة، ولها آثار نفسية إيجابية، وتجعل الإنسان أكثر قوة ونشاطا.

وصرح د.ماهر القبلاوى أستاذ العلاج الطبيعى وإصابات الملاعب بأن البحوث العلمية أثبتت أخيرا أن رياضة السباحة ترفع حيوية الجسم، دون الحاجة لأى أدوية كيماوية، فهى رياضة مثالية ومهمة للإنسان صحة وعلاجا، فالجهد البدنى يحسن الحالة المزاجية، ويحافظ على رشاقة وقوة الجسم، وبممارستها يشعر الإنسان بأنه أكثر قوة ونشاطا، ومع ذلك يجب اختيار السباحة المناسبة حسب الحالة الصحية والسن لتفادى أى مشكلات منها الشد العضلي، فهى تقوى العضلات وتخلص الجسم من الدهون أو الإصابة بأمراض كثيرة منها السكر والضغط. كما يحس من يمارسها بارتفاع المعنويات والشعور بالبهجة والسعادة.وقال أستاذ العلاج الطبيعي: إن هناك تدريبات فى السباحة للمبتدئين، فيجب البدء بسباحة الظهر أو سباحة التجديف على الجنب حيث إنه فى هذه الطرق يكون الرأس موجها إلى الهواء ولاحاجة لزفير الهواء فى داخل الماء. أما السباحون الهواة والمحترفون فبإمكانهم أيضا السباحة بالتجديف إضافة لسباحة الصدر والفراشة. والمطلوب هنا التحكم فى التنفس. فالقفز فى المياه المرتبط بالغطس على عمق يحتاج التدرب على التنفس تجريبيا فى المياه على الزفير من الأنف والفم تحت الماء عدة مرات، حتى يمكن مقاومة ضغط الماء، والتعود على الضغط وتأثيره على الحجاب الحاجز والرئتين بالتنفس من الأنف فوق الماء وإخراج الهواء تحت الماء مرة أخرى عدة مرات. وهى إحدى مزايا السباحة بالتحكم فى عضلة الحجاب الحاجز. وأضاف أن السباحة العلاجية هى الرياضة المناسبة بإرشاد الطبيب، وهى جزء من العلاج الطبيعي، فتعالج وتخفف آلام أوإصابات العمود الفقرى التى تصيب نحو 40% من الكبار، بسببت ضعف العضلات حول العمود الفقري، أوالجلوس فى وضع ثابت لفترة طويلة، والحركة المفاجئة والانزلاق الغضروفي، أو رفع أثقال لا تناسب تحمل الجسم، والإصابة بهشاشة العظام ونقص الكالسيوم، وكبر السن بالنسبة للسيدات والسمنة، أو لاستخدام حذاء بكعب عال. فالإصابات الغضروفية فى المرضى تظهر فى أعمار ما بين 20 و50 عاما، ويتطلب ذلك ممارسة الرياضات وأهمهات السباحة، فيما عدا الحوامل حتى لا يحدث إجهاض .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق