رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

طالب يخترع طائرة يمكن فصل سقفها آليا فى حالة الطؤارئ

إبراهيم عمران;
فاز الطالب أمير عبد البصير حسن عبدالباقى الطالب بالصف الثانى الثانوى بإدارة جنوب الجيزة التعليمية بالمركز الأول على مستوى محافظة الجيزة فى مسابقة الموهوبين والمبتكرين التى نظمتها مديرية التربية والتعليم بالجيزة بين طلبة وطالبات المدارس بالمراحل الدراسية المختلفة بالمحافظة

بعدما فاز بالمركز الأول على المدرسة إدارة جنوب الجيزة التعليمية حيث ابتكر طائرة ناقلة للجنود يمكن فصل سقفها آليا فى حالة الطوارئ ورشحته الإدارة لمسابقة الجمهورية ويعتبر الطالب من بين الخمسة الأوائل على محافظة الجيزة فى الشهادة الإعدادية.

عن فكرة المشروع البحثى والابتكار يقول الطالب انه عبارة عن نموذج طائرة مدنية ناقلة للركاب أو عسكرية ناقلة للجنود يمكن فصل سقفها آليا بحيث يمكن انقاذ أكبر عدد من الأرواح عند التعرض لأى طارئ على ارتفاع منخفض أو متوسط.

وأضاف أن الفكرة بدأت منذ صغرى لحبى واهتمامى بمجال الطيران ومتابع برامجه على قناه ناشيونال جيوغرافيك خاصة برنامج حوادث الطائرات وتأثرت بها وبدأت افكر كيف استطيع التقليل من الحوادث أو انقاذ الركاب ووصلت للفكرة وبدأت رسمها وتطبيقها على ورق ونظام هندسى عندما كنت فى سنة ثالثه إعدادى.

وقال الفكرة تقوم على تثبيت سقف الطائرة وأرضية المقاعد على قاعدة مزلاج أو مفاصل تسمح بانفصال السقف والمقاعد عند نشوب حريق أو عطل بالمحرك أو ما شابه من طوارئ على أن يكون ذلك اتوماتيكيا أو بتحكم من ربان الطائرة. ومن شأن ذلك ان يسمح بأن يعمل السقف كمظلة لبعض الوقت قبل انفصاله عن المقاعد آليا عند انطلاق مظلات تلك المقاعد آليا أيضا بدورها.

واوضح أن الفكرة قابلة للتطبيق فى الطائرات المدنية التى تسير على ارتفاع منخفض ومتوسط لاسيما الرحلات الداخلية بين المدن وكذلك الطائرات العسكرية التى تنقل الجنود بين القواعد المختلفة وإلى ميادين القتال حال تعرضها لخلل أو عطل أو أى أمر طارئ يهدد سلامة من على متنها.

وقال لاسرتى دور مهم وحيوى فى بحثى ودائما والدتى ووالدى يوفران كل سبل البحث العلمى لاستكمال بحثى بالإضافة إلى الدور الكبير لأساتذتى فى المدرسة حيث اتمنى أن استمر فى البحث العلمى وأن اطور منظومة الطيران وأن التحق بالكلية الجوية لأصبح طيارا ضمن رجال القوات المسلحة المصرية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق