رئيس مجلس الادارة

هشام لطفي سلام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

عامر: رفع سعر الفائدة مناسب لكل شرائح المجتمع .. و81 ألف حساب جديد خلال أسبوع الشمول المالي

كتب ــ محمد الصديق
أعلن طارق عامر، محافظ البنك المركزي، إطلاق مبادرة جديدة لتحفيز التمويل متناهى الصغر، تستهدف إيجاد فرص عمل للشباب والمرأة ودمج أكبر قدر من الأنشطة الصغيرة فى القطاع المالى الرسمي، وتحسين مستوى معيشة المواطنين.

وأكد عامر، فى مؤتمر صحفى أمس، أن المبادرة أطلقت بالتعاون مع الهيئة العامة للرقابة المالية والاتحاد المصرى للتمويل متناهى الصغر، موضحا أن المبادرة بدأت من خلال التواصل مع المؤسسات الأهلية ومنظمات العمل المدنى العاملة فى مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة والتى يصل عددها إلى نحو 750 مؤسسة. وأكد عامر أن قرار رفع أسعار الفائدة 2% مناسب لكل فئات وشرائح المجتمع المصرى فى هذا التوقيت، مشيرا إلى أن البنك المركزى عندما يقرر رفع أسعار الفائدة لا ينظر إلى فئات وشرائح معينة لإصدار قرار بشأنها، وإنما ينظر إلى المجتمع بأكمله.

وكشف عامر عن أن نتائج أسبوع مبادرة الشمول المالي، والتى شارك فيها 36 بنكا، أسفرت عن فتح 81 ألف حساب بنكى جديد، بإجمالى إيداعات بلغت 290 مليون جنيه، موضحا أن عدد النشرات التعريفية التى تم إصدارها بلغ 615 ألف نشرة، داعيا البنوك إلى استمرار دعم هذه المبادرة.

وقالت الدكتورة غادة والي، وزيرة التضامن الاجتماعي، إن المبادرة التى يتبناها البنك المركزى ستساعد المؤسسات التى تعمل فى مجال التمويل متناهى الصغر على مضاعفة نشاطها .

وقال جمال نجم، نائب محافظ البنك المركزى لشئون الرقابة على البنوك، إن عدد المستفيدين من عمليات التمويل متناهى الصغر يصل الى مليونى مستفيد بمحفظة إجمالية 4.5 مليار جنيه، موضحا أنها تستهدف مضاعفة عدد المستفيدين إلى 10 ملايين مستفيد.

وقالت لبنى هلال، نائب محافظ البنك المركزي، إن البيئة المناسبة المتوافرة حاليا فى الجمعيات الأهلية والبنوك القوية قادرة على ضخ التمويلات لقطاع المشروعات متناهية الصغر ويؤكد فرص نجاح تلك المبادرة الخاصة بالتمويل متناهى الصغر، وتوفر عنصر تمكين المرأة ماليا.

وأكد هشام عز العرب، رئيس اتحاد بنوك مصر، أهمية المبادرة فى تعزيز الشمول المالي.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 2
    مهندس استشارى ادارة مشروعات التشييد
    2017/05/24 08:25
    0-
    2+

    الحاضر والمستقبل أفضل
    باذن الله مادام كل مصرى يحب مصر ويعمل ما فى جهده وطاقته واتمنى أن يضاف الى هذه المشاريع انشاء مدارس ومعاهد متخصصة فى (استخدامات الطاقة الشمسية ووتحلية مياه البحر ) ليقوم الخريجون (بتصنيع وتركيب ونشغيل وصيانة )هذه الوحدات لمساعدتنا فى زيادة المساحة التى يشغلها السكان وتوفير ملايين من فرص العمل وبنفس نسبة الزيادة السكانية سنويا وبالتالى قد نستطيع ان نوفر انتاجية من المحاصيل الزراعية والصناعات والمعادن القابلة للتصدير وربما لو انشأنا 1000شركة لتحلية مياه البحر ومثلها لاستخداماتالطاقة الشمسية لساعدنا ذلك كثيرا فى ايجاد حلول للتنمية والتعمير والتوسعات الافقية وربما نشغل بعد عامين 25% بالسكان من مساحة مصرنا الغالية وتحيا مصر
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق
  • 1
    المهندس محمود عبدالحميد محمد بباريس
    2017/05/24 04:22
    0-
    11+

    ألف باء إقتصاد !!!
    ألف باء إقتصاد !!! الفائدة الهدف منها الحفاظ على قيمة الأموال أمام التضخم (زيادة الأسعار ) ،بمعنى لو لم تزيد الأسعار لصارت الفائدة صفرا وهو حال كثير من دول أوربا ،وفى بعض الدول الفائدة سلبية أى يخصم جزء من المبلغ حين تنخفض الأسعار ،ولكى تدفع البنوك الفائدة لابد من إستثمار أموالها بنسبة تزيد عن فائدة الودائع لأن البنوك لا تعمل مجانا ،ولذا يجب أن تخرج المليارات المتلتلة بالبنوك للإنتاج فتنخفض الأسعار لزيادة الإنتاج فتخفض أعباء البنوك والمواطن المستهلك والدولة على السواء ، فاذا لم تخرج الأموال لسوق الإنتاج فإن الدولة تطبع مزيدا من المال فتزيد الأسعار وتزيد أعباء البنوك والدولة والمستهلك وهذا ما يحدث منذ سنوات ،لأننا نصر على عدم تطبيق ألف باء إقتصاد !!! المهندس محمود عبدالحميد محمد بباريس
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق