رئيس مجلس الادارة

هشام لطفي سلام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

800 طالب ماجستير ودكتوراة مصريون فى فرنسا .. وتعاون وشيك فى مجال التعليم الفنى

هبة على حافظ;
الدكتور حسام الملاحى
يؤكد الدكتور حسام الملاحى مساعد أول الوزير للعلاقات الثقافية والبعثات بوزارة التعليم العالى والبحث العلمى أن العلاقات المصرية الفرنسية قوية وعميقة نشأت منذ زمن طويل.

ويقول إن عمر هذه العلاقات يتعدى الـ70 عاما، وهى تغطى العديد من المجالات المختلفة خاصة فى مجالات العلوم والثقافة والتعليم العالى والبحث العلمى وشارك فيها العديد من الذين قادوا الفكر والتغيير والنهضة فى مصر أمثال طه حسين وتوفيق الحكيم، كما أن التبادل الثقافى والعلمى بين مصر وفرنسا بدأ منذ عصر محمد على الذى أرسل العديد من الطلاب لاستكمال تعليمهم فى فرنسا. ويضيف الملاحى انه فى الوقت الحالى يوجد أكثر من 800 طالب مصرى يدرسون فى مرحلتى الماجستير والدكتوراة بفرنسا، وأننا بصدد زيادة هذا العدد خلال الفترة القادمة، وبطبيعة الحال الحكومة الفرنسية تسهل عملية استقبال الطلاب المصريين للدراسة بها.

وقال الملاحى انه فى اطار تعزيز التعاون العلمى مع الجانب الفرنسى قام الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى بزيارة الى المكتب الثقافى المصرى بباريس وتم الاتفاق على إنشاء مراكز تميز طبقا للنموذج الفرنسى لتأهيل المدربين الفنيين على المهارات الحديثة باستخدام الوسائل التكنولوجية المعاصرة، وذلك فى إطار مشاركة ثلاثية الأطراف تجمع بين وزارة التعليم العالى والبحث العلمى المصرية ونظيرتها الفرنسية بالإضافة إلى شركة فرنسية موجودة على الأراضى المصرية ويعتبر هذا النموذج إضافة حقيقية للتعليم الفنى العالى والمهنى حيث أن هذه المراكز سوف تسهم فى رفع كفاءة العمالة وتزويدها بالخبرة الفرنسية الدولية.

وأشار الى انه يتم حاليا الاستعداد لانشاء «بيت مصر» بمقر المدينة الجامعية بباريس وقد تم الحصول على قطعة ارض بمقر المدينة فى الفترة الاخيرة و نحن بصدد اتخاذ الاجراءات القانونية الخاصة بانشائه حيث ان المدينة الجامعية بباريس تضم اماكن لكثير من الدول المختلفة ولم يكن بها مكان مخصص لمصر.

وأعلن مساعد أول الوزير للعلاقات الثقافية والبعثات انه سيتم افتتاح المركز الثقافى المصرى بفرنسا خلال محفل كبير بباريس فى النصف الثانى من شهر يوليو القادم وهذا المركز كان مغلقا من سنوات و ذلك لتجديده و هو من اقدم المراكز الثقافية التعليمية فى فرنسا واستطاعت ادارة العلاقات الثقافية بوزارة التعليم العالى فى السنوات الاخيرة ان تقوم بتجديده وهذا يحسب للادارة السياسية برغم الضغوط الاقتصادية.

وأشار الملاحى الى ان باريس هى مقر منظمة اليونسكو التابعة للامم المتحدة «منظمة العلوم والثقافة والاداب» ومصر من اول خمس دول أسست اليونسكو وكان وفد مصر باليونسكو تابعا لوزارة التعليم العالى وله السبق فى ادارة العديد من الملفات وتطوير الآثار والثقافة وإنشاء شبكات الطرق فى مصر والاتصالات بخلاف اهتمامه بالتعليم والبحث العلمى وقدم العديد من الحلول.

كما احتفلت جامعة السوربون الفرنسية يوم 5 مايو الحالي بتخريج دفعة جديدة من شباب الإحصائيين من الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء وحصولهم على الدبلومة العليا فى التحليل الإحصائى المكانى الذى يمنح من جامعتى EPHE المدرسة التطبيقية للدراسات العليا وجامعة «ليون»، وتشمل هذه الدفعة عدد 10 من ممثلى الجهاز من شباب الإحصائيين وتعد هذه الدفعة هى الرابعة فقد سبق ان تخرجت الدفعة الأولى عام 2011 والدفعة الثانية 2013 والدفعة الثالثة عام 2016.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق