رئيس مجلس الادارة

هشام لطفي سلام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

صورة وحكاية
«أولاند» بعد المعاش

دينا عمارة;
بينما تستقبل فرنسا رئيسها الجديد يوم ينتهي رسميا دور الرئيس السابق فرانسوا أولاند, ولكن ماذا سيفعل الرئيس المنتهية ولايته بعد خروجه من الإليزيه, هل سيحتجب عن الأضواء ويمارس حياته كمواطن عادي, أم سيفضل البقاء فى دائرة الحياة السياسية التى تعود عليها لسنوات خمس؟ بحسب صحيفة «اكسبريس»

فإن فرص أولاند في إنعاش حياته السياسية ضعيفة خاصة وأن شعبيته العام الماضي وصلت إلى 4% فقط بعدما كانت 60% في بداية رئاسته, وهذا من شأنه أن يترك أثرا سلبيا عليه في أي منصب سياسي يسعى له مستقبلا. وإذا أراد أولاند الابتعاد عن الحياة العامة والخروج من دائرة الضوء فإنه في كل الأحوال سيحصل على معاش مجز، نحو 15 ألف يورو شهريا، وهو رقم غير ضخم على الإطلاق مقارنة بمعاش الرئيس الفرنسي السابق جاك شيراك الذي كان يتقاضي حوالى 31 ألف يورو شهريا.



«إيلان» رمز عملة فنلندا

بمناسبة الذكرى الـ 100 لاستقلالها، إختارت فنلندا صورة الطفل السوري إيلان الكردي ذات (3 أعوام )الذي لقي حتفه غرقا على إحد الشواطئ التركية لتكون رمزا لعملتها الوطنية فى لفتة إنسانية ورسالة أردات بها الحكومة الفنلندية التذكير بالمأساة السورية والتشديد على ضرورة الالتزام بحقوق الإنسان.

صورة إيلان الذي مات غرقا فى عام 2015 وعثر على جثته جندي تركي فى بحر إيجة خلال محاولة عائلته الوصول إلى أوروبا هزت العالم وقتها وأدت بعد انتشارها على وسائل التواصل الاجتماعي إلى ردود أفعال عالمية واسعة تضامنا مع اللاجئين الذين يضطرون إلى ركوب البحر هربا من الحرب في سوريا, وقد طبعت صورته هو والجندي على العملة وتم طرحها بمناسبة ذكري مرور 100 عام على استقلال الدولة الإسكندنافية، التى أعلنت استقلالها كدولة قومية وجمهورية ذات سيادة عن الروس في عام 1917.



«معا إلى الأمام».. لإزعاج ترامب



يبدو أن هيلاري كلينتون لا تعرف معني الإستسلام, فالمرشحة الديمقراطية الخاسرة فى إنتخابات الرئاسة الأمريكية قررت العودة إلى الأضواء مرة أخرى بعد اختفاء دام خمسة أشهر للتصدي لسياسات الرئيس دونالد ترامب.وبحسب وسائل إعلام أمريكية، تعكف هيلاري حاليا على لقاء عدد من السياسيين والشخصيات العامة بهدف توفير تبرعات مادية لحركتها التى إختارت لها إسم "معا إلى الأمام" وهدفها الأول التصدي لسياسات الرئيس الحالى دونالد ترامب وأجندته السياسية.وفي حين رفض المتحدث بإسم هيلاري كلينتون، نيك ميريل، التعليق على هذه الأنباء، وما الوسائل أو الخطوات التي تنوي المرشحة الديمقراطية السابقة اتباعها أمام سياسات ترامب. ووفقا لما نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية فإنه من المقرر أن تطلق كلينتون حركتها رسميا في غضون أسبوع، والتى ستعتمد في تأسيسها على عدد من حلفائها السابقين، من بينهم المدير المالي لحملتها الانتخابية دينيس شينج، ومساعدها في وزارة الخارجية جوديث ماكهيل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق