رئيس مجلس الادارة

هشام لطفي سلام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

فى بيتنا أزمة اسمها «فواتير الغاز»

سماح منصور
مع الزيادة المستمرة في الأسعار جاءت فواتير الغاز لتشعل الأزمة في نفس كل مواطن علي اختلاف مستوياته ولم يعد يتحمل كل هذا الغلاء.

التقت «الأهرام» بعدد من المواطنين لتسمع شكواهم، البعض صرخ من الزياده والبعض الآخر وجدها منطقية مواكبة لموجة الغلاء الحالية.


سيد جابر ــ من سكان منطقة الهرم ــ يقول: عندما تسلمت فاتورة الغاز الشهر الماضي أصابتني صدمة شديدة فبعد أن كنت أدفع شهريا ستة جنيهات وإن زاد الاستهلاك تصل الفاتوره إلي عشرة جنيهات فوجئت بقيمة الفاتوره 75 جنيها، وما زاد غضبي أن إستهلاكي للغاز كما هو لم يتغير عن الشهر السابق علي العكس قل لأن الجبن والخيار أصبح الوجبة الرئيسية لنا وأحيانا الفول والطعمية فلماذا كل هذه الزيادة التي لا مبرر لها؟ ألا يكفي زيادة الخضار واللحوم والدواجن وأخيرا الأسماك والتي إستغنينا عنها جميعا فكيف نستغني عن البوتاجاز وطهي طعامنا البسيط ؟ ولماذا كل هذه الزياده التي لا تتناسب مع دخولنا التي لم تتغير منذ سنوات؟

الحاجة اعتماد شاهين تؤكد أن فاتورة الغاز هذا الشهر جاءت مستفزة تحمل معها زيادة غير مبررة بالمرة وكانت صادمة ، وذلك لأنها تعيش بمفردها وإستهلاكها من الغاز بسيط سواء للسخان أو البوتاجاز وتؤكد مازال الطقس باردا والإستحمام كل أسبوع وإشعال البوتاجاز للطهي غالبا مرتين في الأسبوع بحكم أنها تعيش بمفردها وقلما تطهو وجبة ساخنة فمن أين تأتي هذه الزياده؟ ألا يكفي ما أدفعه شهريا كثمن للأدويه التي تضاعف سعرها؟

إبراهيم حسين يعيش هو وأسرته في مسكن بسيط وبحكم عمله كموظف فدخله بسيط جدا وبالتالي استهلاكه للغاز بسيط هو الآخر فالطهي ليس كل يوم فعلي حد قوله البيوت مغلقة علي من فيها والحوائط تسترنا فلا يهم ماذا نأكل وإذا كان الوضع المعيشي هكذا فلماذا تأتي فاتورة الغاز بهذه الزيادة ؟ للأسف واضح أن المسئول عن هذه الزياده لا يدرك أن الجنيه يؤثر علينا.

وعلي جانب آخر قال المهندس أحمد أسامة من سكان مدينة نصر إن الزياده في فواتير الغاز إذا ما قورنت بسعر أنبوبة البوتاجاز التي وصلت في بعض الأحياء إلي سبعين جنيها فنحن في رحمة.

حملنا هذه الآراء في محاولة لعرضها علي أحد المسئولين عسى أن نجد ردا منطقيا ولكن على مدار عدة أيام لم يرد علينا أحد لتبقي المشكلة حائرة تبحث عن حل!

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    شركة الخدمات التجارية البترولية "بتروتريد"
    2017/04/20 10:35
    0-
    0+

    إفادتنا ببيانات المواطنين المتضررين من فواتير الغاز على البريد الإلكترونى الخاص بشركة بتروتريد
    حتى يمكن البحث والرد عليكم
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق