رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

«نسيم» الإسكندرية يجفف دموع «الأحزان»

> الإسكندرية ــ فكرى عبد السلام ــ طارق إسماعيل

◙ استعدادات أمنية مكثفة.. وتأمين مشدد بالكنائس  22 شاطئا بالمجان ..

◙ وحدائق قصر المنتزه تتزين لاستقبال نصف مليون زائر 

◙ استعدادات بالمستشفيات والإسعاف وتوفير الأمصال المضادة للتسمم 

◙  إقبال شديد على الساحل الشمالى .. وشواطئ وحمامات خاصة للسيدات بمارينا

..............................................................................................................

 

تستقبل الاسكندرية المواطنين للاحتفال بشم النسيم وأعياد الربيع هذا العام وسط حالةً من الحزن تسيطر على الجميع عقب حادثى كنيستى مار مرقس ومار جرجس اللتين شهدتا سقوط عدد من الضحايا والمصابين ،

ومع ذلك فان هناك من يريد التغلب على هذه الأحزان من خلال العودة للحياة الطبيعية خاصةً أن مصر تعرضت لأحداث أشد ألماً وقسوة تغلبت عليها بهدوء وبتكاتف المصريين وأبناء الوطن الواحد . ومن هذا المنطلق ، أصدرت القيادات التنفيذية والأمنية على مدى الأيام الماضية تعليمات مشددة لجميع المسئولين بمختلف القطاعات المعنية برفع درجات الاستعداد القصوى استعدادا لاحتفالات أعياد الربيع بتأمين الكنائس ومحيطها والطرق المؤدية إليها وإقامة أكمنة أمنية متحركة وثابتة على الطرق الرئيسية والسريعة ومداخل ومخارج المدينة وصيانة جميع الحدائق والمتنزهات وقصر المنتزه والشواطئ التى يصل عددها إلى 44 شاطئاً ، وتشديد الرقابة على الأسواق والمناطق التجارية ومحال بيع الأسماك التى تعانى ركودا كبيرا مقارنة بالمواسم السابقة لارتفاع الأسعار بطريقة جنونية ، مع أن الإسكندرية تقع على ساحل البحر المتوسط وبها بحيرة مريوط الغنية بالمزارع السمكية المتنوعة مما دعا المجمعات الاستهلاكية إلى طرح كميات كبيرة من الأسماك والرنجة بأسعار مخفضة لمواجهة ارتفاع الأسعار .

وعقد المحافظ الدكتور محمد سلطان، اجتماعا بالقيادات التنفيذية المعنية ورؤساء الأحياء ، وشدد على استمرار الرقابة على الأسواق بتكثيف الحملات بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية على الأسواق ومحال بيع الأسماك لضمان سلامة المواطنين والتعامل بحزم مع المستغلين والجشعين ورفع كفاءة الخدمات ومتابعة أداء مختلف المرافق ، خاصة انه من المتوقع أن تشهد الإسكندرية إقبالا كبيرا من أبناء الثغر وأعداد هائلة من المحافظات المجاورة، وسط توقعات للأرصاد الجوية بأن يكون الطقس معتدلاً للاستمتاع بالحدائق وشواطئ البحر ومنها 22 شاطئا مجانيا وباقى الشواطئ بها خدمة لمن يطلبها مع إلزام رؤساء الأحياء وإدارة الشواطئ بالرقابة المستمرة على الأسعار والخدمات المقدمة للمواطنين وفرض غرامات باهظة وعقوبات تصل إلى سحب الشاطئ من المستأجر المخالف والمستغل للرواد، واوضح أن غرفة عمليات المحافظة منعقدة بشكل دائم لاستقبال شكاوى المواطنين والبلاغات والتعامل معها على الفور ، كما أن هناك تنسيقا كاملا مع القوات المسلحة والشرطة لتأمين المواطنين والكنائس والطرق والتدخل السريع فى مواجهة أية أزمات .

طوق أمني

وعقد اللواء مصطفى النمر مدير الأمن، عدة اجتماعات مع القيادات الأمنية بمختلف الإدارات ، وأعلن حالة الطوارئ والاستعداد لأعياد الاخوة المسيحيين وشم النسيم ، وتقرر أن تكون هناك دوريات أمن متحركة تجوب شوارع الاسكندرية للحفاظ على الأمن وحماية المنشآت والاماكن السياحية كما فرضت مديرية الأمن طوقاً أمنياً حول الكنائس . وتم تعديل مسار السير فى بعض الشوارع نتيجة اغلاقها لإجراءات الأمن ، بينما ستكون هناك دوريات خاصة ومستمرة على طرق الكورنيش والحرية والرئيسية ، كما توجد غرفة عمليات طوال 24 ساعة لمراقبة الشوارع والمناطق التجارية والمتنزهات والحدائق ودور العرض السينمائى وغيرها من الاستعدادات الأمنية ، واكد مدير الامن أن رجال الشرطة فى يقظة تامة ولن يسمحوا بأى أعمال تعكر فرحة المواطنين وأنه سيتم التعامل بحزم مع الخارجين على القانون .

طوارئ بالصحة

وأكد الدكتور مجدى حجازى وكيل أول وزارة الصحة والسكان، أن مديرية الصحة بالتنسيق مع مباحث التموين والطب البيطرى وإدارة مراقبة الأغذية وجهاز حماية المستهلك ، نجحت فى ضبط كميات من الفسيخ الفاسد والرنجة والأسماك المملحة منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستهلاك الآدمى بمختلف المناطق بلغت طناً ، كما أعلنت مستشفيات الصحة حالة الطوارئ ومنع الإجازات للأطباء والعاملين خلال فترة أعياد الربيع وحذرت المديرية من الاسراف فى تناول الفسيخ ، وشدد حجازى على وجود غرفة الطوارئ الوقائية بالمديرية على مدى اليوم مع اخذ عينات مستمرة من أماكن تصنيع وتخزين وبيع الفسيخ والرنجة وكذلك توفير المصل المضاد لحالات التسمم الغذائى وإعداد 9 نقاط تمركز شاطئية لسيارات الاسعاف بطول طريق الكورنيش و4 نقاط بحدائق المنتزه والحديقة الدولية والنزهة وأنطونيادس . وأعطى تعليمات بتوفير أكياس الدم بالمستشفيات ورش الحدائق بمبيدات ضد الحشرات الطائرة.

«المجمعات الاستهلاكية»

من ناحية أخرى شهدت اسعار الفسيخ والرنجة، ارتفاعا كبيرا مقارنة بالعام الماضى ، حيث أرجع محمد خميس - تاجر أسماك - ذلك فى المقام الأول لارتفاع أسعار السمك الجنونية خلال الاسابيع الاخيرة خاصة سعر البورى الذى يتم عمل الفسيخ منه. وقد قفز السعر الى 130 جنيها مقابل 70 جنيها العام الماضى ، مما أثر فى عملية البيع والشراء لحد كبير.

وفى المقابل ، أكد المهندس موسى إبراهيم مدير شركة الإسكندرية للمجمعات الاستهلاكية، أنه لمواجهة عمليات الاحتكار وجشع التجار فى رفع أسعار الأسماك ، تم طرح 30 طنا من الأسماك المجمدة والطازجة و10 أطنان رنجة بسعر 34 جنيها بتخفيض 10 جنيهات فى الكيلو . وقد لاقى ذلك إقبالاً كبيراً من المواطنين على شراء الأسماك من المجمعات لانخفاض أسعارها بنسب كبيرة وعزوفهم من الشراء من الأسواق والمحال التجارية ، كما يتم يوميا طرح كميات 5 أطنان من اللحوم السودانية بسعر 48 جنيهاً للكيلو، و20 طنا من الدجاج المجمد بسعر 25 جنيها للكيلو وكميات كبيرة من البط 32 جنيها والرومى 42 جنيها، وضخ 500 طن أرز هندى بستة جنيهات للكيلو

قصر المنتزه

وأكد اللواء إبراهيم على حسن، مدير منطقة قصر المنتزه، الاهتمام بالحدائق التى تعتبر وجهة المصريين المفضلة فى أعياد الربيع وشم النسيم و تشهد رحلات مكثفة لقضاء أوقات ممتعة فى الحدائق. و تضم زهورا متنوعة وأشجارا نادرة وحدائق معدة للعب الأطفال تسع أكثر من نصف مليون زائر، وأشار حسن إلى حرص الإدارة على الحفاظ على خصوصية الشواطئ الخاصة بعدم إزعاج مستأجرى الكبائن وأصحاب حق الانتفاع من خلال نظام أمنى دقيق للفصل بين الحدائق العامة للزوار ومستأجرى الكبائن والشاليهات ، وتنظيم عمليات الدخول والخروج وتحرك السيارات داخل القصر.

« الساحل الشمالي»

وأكد اللواء عبدالقادر فريد، العضو المنتدب لشركة التعمير والإدارة السياحية ،المشرفة تشغيل وصيانة القرى والمنتجعات السياحية التابعة لوزارة الإسكان بالساحل الشمالى الغربى، اتخاذ الاستعدادات اللازمة ، وتقرر قصر دخول مارينا على من يحملون تصاريح الدخول ومنع دخول سيارات الميكروباص والأجرة والتنبيه على أصحاب المحال بتوفير السلع والخبز للرواد وتجهيز الشواطئ التى يصل عددها إلى 22 شاطئا وحمامات السباحة التى تم تخصيص عدد منها للسيدات فقط منعا للتحرش وتخصيص مناطق بالبحيرات للألعاب المائية ومنع إقامة حفلات على رمال الشواطئ وكذلك ألعاب الكرة ، وتم توفير خط مياه مخصصة لرى الحدائق والزراعات، مع إنارة جميع الشوارع بلمبات جديدة وموفرة للطاقة، وغيرها من الاستعدادات التى تحافظ على النظام وتلاشى أعمال البلطجة والسرقات .

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق