رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

لننتصر على الموت والحرب والوحشية

مارسيل خليفة
مارسيل خليفة
أشعر بأننا نفينا إلى هذا الكوكب برفقة الماء والهواء والتراب والنار، ولعل الوحدة هى الحل . أتذكر عندما كنت طفلا وكان الصفاْ يغمر الأرض والماء والسماء،

كنت وقتها أجمع أولاد الحى وأعطيهم البدء بإشارة الغناء ليغنى كل على ليلاه، يحزننى هذا العالم مع سيرته المكتوبة بالحروب .. مصلوب هذا العالم لم يبق جناح أو سنبلة، أواجه الطفل الذى كنت وتركته هناك لأجد الشوك أطول منى، وها أنا أنثر الحب على بلاد راحلة.

يا وطنى الذى أعرف الطريق إليك، ولا أعرفك حين تصبح الحياة بمعناها الغريزى البسيط هى الهم، هنا فقط يبدو الكلام عن الموسيقى والأغنية والقصيدة والحب شأنا صغيرا عندما نعيش فى بلاد لا نعرف فيها غير الدماء والقتل لنستنشق رائحة الخوف والموت, ولكن لابد أن نحلم بعالم أفضل وبقليل من الأكسجين طالما أن الشمس مازالت تسقط على البحر, ومازال القمر معلقا فوق الجبال.

أيتها العاصفة هل للعصافير ركن تحت الأشجار؟ هل من مكان اليوم بعد للموسيقى وللأغنية والشعر؟ وماذا يهمنا بعد عشرات ألوف القتلى والجرحى والمهجرين؟ هل من مكان للجمال؟ ويجيب: نعم الشمس ستعيد إلينا الحب والكرامة والحرية، حتما ستذكرنا أن الشعر هو العالم ، سوف تعيدنا إلى الحياة لننتصر على الموت والحرب والوحشية والإبادة الروحية والجسدية.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق