رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

الأقصر..
«حسن فتحى» فى انتظار الترميم منذ عام 2009

رانيا عبد العاطى
مسرح حسن فتحى لايزال مهجورا
كان يعد أحد أجمل قصور الثقافة في الأقصر منذ أن قام المعماري الهندسي «حسن فتحي» ببنائه في الخمسينيات من القرن الماضي، ليكون أهم وأبرز معالم قريته الشهيرة التي قام ببنائها بالبر الغربي من الطوب اللبن فيما عرف بعمارة «الفقراء»

وقام ببناء مسرح علي الطراز الإغريقي شهد علي مدار السنوات الماضية إقامة العديد من العروض الفنية والمسرحية وكان بمثابة منارة ثقافية لأبناء البر الغربي الأمر الذي استدعي إنشاء فرقة للفنون المسرحية بالقصر كانت تقوم بتقديم عروضها الفنية بشكل دائم وكانت مسرحياتها تحصد العديد من الجوائز ولكن في عام 2009 أعدت هيئة الدفاع المدني تقريرا يتضمن حدوث عدة شروخ في القصر والمسرح، وتم غلق قصر ثقافة حسن فتحي لحين إجراء عملية الترميم وبعد فترة انهار أحد حوائط المسرح الداخلية وتفاقمت المشكلة ولم يتم البدء في عملية الترميم التي لاتكلف 60 ألف جنيه.
أحمد يوسف الجمل مخرج الفريق المسرحي يقول إن القصر تم غلقه عام 2009 وتم نقل موظفي قصر ثقافة إلي منطقة السوق الحرفي بمنطقة »القرنة الجديدة« بعد أن وعد المسئولون بأن أعمال الترميم لن تستغرق أكثر من عام وأن الفرقة المسرحية إقامت بروفاتها بمركز شباب البعيرات وتقدم العروض المسرحية بقاعة المؤتمرات الدولية بالأقصر، مما أفقد الفرقة جمهورها الذي كان يملأ جنبات المسرح وهو جمهور من البسطاء لا يستطيع الذهاب إلي البر الشرقي بالأقصر .
وأضاف الجمل أنه بعد ثلاثة أعوام تم افتتاح قصر ثقافة «الطارف» بالقرنة الجديدة، وتم نقل فرقة حسن فتحي المسرحية إلي قصر«الطارف» الجديد ولكن بعد عامين تم تأسيس فرقة مسرحية خاصة بالقصر الجديد مما وضعنا أمام أمرين كلاهما صعب الأول إلغاء الفرقة المسرحية القديمة والعمل تحت مسمي الفرقة الجديدة .
وهذا ما رفضناه بسبب تاريخ الفرقة وحصولها علي العديد من الجوائز والثاني هو ترك المكان والبحث عن مكان بديل وهذا ما حدث بالفعل والفرقة المسرحية الآن تتعرض للتشرد والبحث عن مكان بديل.

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق